آخرهم عبدالعزيز مكيوي.. فنانون انتهت حياتهم بشكل مأساوي في دار للمسنين.. صور صادمة

19 يناير 2016 - 2:11م هويدا ابو سمك عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 5٬427 مشاهدة

الشهرة لا تدوم، والفن ليس له أمان كما يقول أصحابه، فالحياة قست على بعض الفنانين لتنتهي بهم إلى وجودهم بدار للمسنين قبل وفاتهم، لتضيع من ذاكرتهم حلاوة النجاح وتبقى مرارة الأيام.

الفنان عبدالعزيز مكيوي رحل 18 من شهر يناير عام 2015 داخل دار لرعاية المسنين بمصر الجديدة، وذلك بعد سنوات عاشها مكيوي وهو يعاني من الفقر والجوع، ولم يعبأ به أحد.

عبدالعزيز مكيوي

مكيويهو أحد نجوم السينما في الخمسينات، وشارك في فيلم «القاهرة 30»، «لا تطفئ الشمس»، «لا وقت للحب».

عبدالعزيز مكيوي

الفنانة السورية هالة شوكت، التي غيّب الموت جسدها مايو 2007 عن عمر يناهز الخامسة والسبعين، بعد مسيرة عطاء بلغت النصف قرن بدأتها في فيلم سينمائي مصري مع عمر الشريف، موعد مع المجهول، وكانت أول فنانة سورية تدخل مصر كممثلة وسيدة مجتمع وليس كمطربة، هالة شوكت عاشت الفترة الأخيرة من حياتها في دار السعادة للمسنين.

هالة شوكت

هالة شوكت واحدة من جميلات سوريا، وحصلت على لقب ملكة جمال سوريا عام 1967، وقدمت عدد من الأفلام بلبنان ومصر والجزائر.

هالة شوكت

هالة شوكت

الفنان العالمي الراحل عمر الشريف رحل داخل مصحة لكبار السن، وذلك بعد أن تنقل بين الفنادق لسنوات طويلة، ورغم أن رغد العيش لم يكن ينقص عمر، إلا أنه رحل حزينًا وحيدًا.

الكلمات الدلالية لـ آخرهم عبدالعزيز مكيوي.. فنانون انتهت حياتهم بشكل مأساوي في دار للمسنين.. صور صادمة

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “آخرهم عبدالعزيز مكيوي.. فنانون انتهت حياتهم بشكل مأساوي في دار للمسنين.. صور صادمة“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور