آخر كلمات قالها علي الشريف قبل وفاته الغريبة.. كواليس اللحظة الأخيرة

20 أكتوبر 2018 - 4:53م أحمد عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 138 مشاهدة

رغم  تجسيد الفنان الراحل علي الشريف الشخصية الشعبية البسيطة إلا أنه كان في الواقع شخصية مثقفة صاحبة رأي ووجهة نظر أدخلته السجن في بداياته.

كان علي الشريف صاحب ميول سياسية معارضة لنظام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر أوقعته في السجن لمدة 6 سنوات بتهمة الانتماء لتنظيم  شيوعي هدفه محاولة قلب نظام الحكم.

تزوج علي الشريف عام 1972 من السيدة خضرة محمد إمام، ابنة خاله التي أصرت أن تتزوجه رغم رفض أهلها المعارضين لميوله السياسية وعاشا حياة زوجية ناجحة مع أبنائهما الـ6 ثلات بنات وثلاث أولاد.

ولد الشريف في 23 يونيو عام 1934 وتخرج من كلية تجارة جامعة القاهرة عام 1965، وعمل كموظف في أحد البنوك، وذلك بعد أن قرر تغيير مجال دراسته حتى يتفرغ للعمل السياسي وهو ما دفعه للتحويل من كلية هندسة إلى تجارة.

كان اعتقال الشريف سبب قوي لانطلاقه في عالم التمثيل، حيث قدم مع زملائه وقتها مسرحيات ترفيهية لتسلية أنفسهم ومع تواجد فنان الكاريكاتير والسيناريست حسن فؤاد في المعتقل رأى بالشريف موهبة يمكن استغلالها، بعدها كتب فؤاد سيناريو فيلم الأرض وبعد خروجهم من المعتقل اختاره يوسف شاهين لتجسيد دور دياب ليكون أول أفلامه وسر شهرته.

نال علي الشريف عن دوره في فيلم الأرض عدة جوائز وقدم بعده العديد من الأفلام ويعتبر دور بكري الصعيدي من أشهر أدواره في السينما وكان في فيلم الإنسان يعيش مرة واحدة مع الفنان عادل إمام.

في 11 فبراير 1987، توفي علي الشريف عن عمر يناهز 52 عام، و”كان يستعد لافتتاح مسرحيه علشان خاطر عيونك وبعد أن أنهى البروفة عاد للبيت ومعه كتاب استشهاد سيدنا الحسين وجلس يقرأ فيه حتى الفجر ثم صلى وقال لزوجته إنه متعب بسبب القولون لأنه انفعل مع الكتاب ومع أحداث مقتل الحسين.

ردد علي الشريف الشهادتين وقال بعدها: يا حسين مدد جايلكم يا أهل البيت ثم رقد على السرير ولفظ أنفاسه الأخيرة أمام زوجته.

الكلمات الدلالية لـ آخر كلمات قالها علي الشريف قبل وفاته الغريبة.. كواليس اللحظة الأخيرة

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “آخر كلمات قالها علي الشريف قبل وفاته الغريبة.. كواليس اللحظة الأخيرة“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور