أبرز ١١ مكونا غذائياً تزيد هرمون السعادة في الجسم وتقاوم الاكتئاب

10 سبتمبر 2020 - 11:49ص أحمد صحة القاهرة - كل النجوم

دون الدكتور جمال شعبان، عميد معهد القلب السابق، عبر حسابه الشخصي بموقع «فيس بوك»، منشورًا يتضمن 11 طعامًا يضمن جلب السعادة ويقاوم الاكتئاب.

وجاءت قائمة الأطعمة التي سردها «شعبان» كالآتي:

11. الشيكولاتة

تحتوي الشيكولاتة على مادة الكافيين الموجودة في القهوة، والشاي، والكاكاو، وتعتبر منشطًا فعالًا للجهاز العصبي، وعاملًا مهمًا يخلص الشخص من التعب والإجهاد، فيتولد على الفور إحساس بالراحة والهدوء والسعادة.

كما تساعد الشيكولاتة تساعد على رفع مستويات هرمون السيروتونين، وهو المنظم لمزاج الإنسان .

10. الأسماك

أظهرت أبحاث أن الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من البحار يبدون أكثر سعادة من غيرهم، ويعود ذلك ربما لكثرة تناولهم الأسماك المحتوية على أوميجا 3، التي تساعد بدورها على تهدئة الأعصاب.

كما أظهرت الأبحاث أن المعالجة من الكآبة بزيت السمك يمكن أن يكون فعالًا بقدر عقارProzac ، وهو أحد الأدوية الشائعة لعلاج أمراض الكآبة.

9. السبانخ

تناول الخضار ذات الأوراق الداكنة، مفيد جداً لمحاربة الاكتئاب والتخلص من الضغط النفسي؟ إذا اختبرنا الأشخاص المصابين بالكآبة، نجد بأنهم لا يتناولون السبانخ، السلق، الهندباء أو الفول الأخضر غيرها .

ويعود ذلك لاحتواء السبانخ وغيره على حمض الفوليك والذي يلعب دوراً مهماً في الجسم كمـادة مـضـادة للكآبـة وهو معروف لدي كل العلماء والخبراء.

لذلك، لمحاربة الكآبة والضغط النفسي، يجب تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل السبانخ، البرغل، البامياء، الفاصوليا على أنواعها، فول الصويا، القمح، الهليون، الأفوكادو، الحمص، وغيرها .

إن تناول حوالي 200 إلي 500 ميكرو جرام من حمض الفوليك يومياً، يساعد على محاربة الكآبة عند معظم الأشخاص، ويمكن الحصول على هذه الكمية عند تناول حوالي كوب من أي طعام من الأطعمة التي ذكرناها سابقاً والغنية بحمض الفوليك.

8. الطماطم

تحتوي الطماطم على مركب اللايكوبين الذي يمنحها لونها الأحمر اللامع، وهو يُعد علاجًا فعالًا في محاربة الكآبة وتحسين المزاج، كما يمنع تشكيل المركبات الالتهابية في الدماغ التي ترتبط بالكآبة.

كما تضم الطماطم على محسنات أخرى للمزاج، مثل حامض الفوليك والمغنيسيوم والحديد.

7. البنجر الأحمر

ويُعتبر البنجر مصدرًا جيدًا لفيتامين «ب» الضروري لعمل الذاكرة وحس الفكاهة، وكذلك القدرة على إيجاد المعلومات بسرعة ومعالجتها.

كما يحتوي البنجر على مركب betaine، الذي يستعمله الدماغ في محاربة الكآبة طبيعيًا.

6. الفلفل الحار

ويأتي الطعم اللاذع للفلفل الحار من مادة capsaicin، والتي تساعد في إذابة الدهون في الدم، وإنتاج الدماغ لمركبات endorphins، المساهمة في تهدئة الأعصاب.

5. الثوم

الثوم له مفعول مضاد للضغط النفسي، والقلق، ويعمل كمضاد للكآبة، ويغني عن تناول العقاقير لما لها من مفعول لطيف على صحة الإنسان.

وقد أظهرت الأبحاث أن الثوم يؤثر في إفراز مادة السيروتين الكيميائية في الدماغ وهي المادة التي تضبط المزاج، ومجموعة كبيرة من السلوكيات بما في ذلك :الكآبة والالم والعدائية والقلق المرضي والضغط النفسي والذاكرة.

وكلما زاد معدل السيروتونين في الدماغ، راحت هذه المادة تعمل كمهدئ للاعصاب وكمنوّم ومزيل للكآبة. حتى أن “فيون” يعتقد أن الثوم يساعد على ضبط جهاز إفراز السيروتونين وتوزيعه.

4. العسل

على عكس السكريات الضارة عديمة الفائدة، يحتوي العسل على كثير من المواد المحسنة للمزاج كفيتامينات «ب»، وحامض الفوليك، والحديد، والمنجنيز، و181 مركبًا حيويًا مختلفًا مثل quercetin.

يعتبر العسل من المواد الغنية بالفيتامين C والمعادن ومضادات التأكسد، ويتميز بقدرته على معالجة العديد من مشكلات الجسم والبشرة.

يخفف العسل أحماض المعدة ويحول دون القرحة، كما يكافح الاكتئاب والتوتر ويقوّي المناعة ويحارب الجراثيم.

ويعالج العسل مشكلات الجهاز التنفسي، ولاسيما السعال والتهابات الحلق كما يحفز الكبد على التخلص من السموم المتراكمة في الجسم.

ويقلل تناوله من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين من خلال تقليص معدل الكولسترول في الدم، ويغذي البشرة ويرطبها ويعزز نضارتها وتألقها.

3. الكرز

يطلق عليه الأطباء في الغرب الأسبرين الطبيعي، فيمنح من يتناوله شعورًا عارمًا بالسعادة.

ويستهلك العديد من الرياضيين عصير الكرز اللاذع لمكافحة التهاب العضلات، والحصول على حالة من الانتعاش بعد أداء التمارين. ويحتوي هذا العصير على مضادات الأكسدة بنسب مرتفعة، أي أنّه علاج طبيعي للأضرار التأكسدية والإجهاد والالتهاب.

كما أظهرت بعض الدراسات أنّ عصير الكرز يخفّف أعراض وعلامات الالتهاب في التهاب المفاصل، خاصةً النقرس، إضافة إلى أنّه يؤدّي إلى تحسين الحالة المزاجية. ويعتقد بعض المتخصّصين أن الاكتئاب هو اضطراب التهابي، ما يجعل العصير الغني بمضادات الأكسدة هو بيت القصيد لتقليل أعراض الاكتئاب.

2. الموز

يقول الخبراء إن الحمض الأميني الـ”تريبتوفان” في الموز يؤدي دورا مميزا في تحسين الذاكرة وتحسين مزاج الفرد بشكل عام. كما “تُظهر الأبحاث أيضا أن الموز يمكن أن يساعد في مكافحة الاكتئاب بسبب إنتاجه “السيروتونين” الذي يسمى هرمون السعادة.

1. المانجو

تحتوي علي فيتامين B6، الذي يحسن وظيفة المخ والحالة المزاجية.

الكلمات الدلالية لـ أبرز ١١ مكونا غذائياً تزيد هرمون السعادة في الجسم وتقاوم الاكتئاب

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “أبرز ١١ مكونا غذائياً تزيد هرمون السعادة في الجسم وتقاوم الاكتئاب“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




أخبار ذات صلة

لا يوجد محتوى ذات صلة.
تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور