أحدهما حاول تشويه وجهها بماء النار وآخر اقتحم مكتب شقيقها.. تعرف على اشهر مجانين إلهام شاهين.. صور

أحدهما حاول تشويه وجهها بماء النار وآخر اقتحم مكتب شقيقها.. تعرف على اشهر مجانين إلهام شاهين.. صور

من بين الحوادث التي استحوذت على اهتمام الجمهور في اواخر التسعينات قصة مجنون إلهام شاهين والتي تفجرت في عام 1998.

في هذا العام اقتحم رجل، مكتب دعاية أيمن شاهين، شقيق الفنانة إلهام شاهين، وطلب الزواج من الفنانة بأي ثمن، ومهما كلفه الأمر.

الرجل كان يعمل محاميًا، ويسكن في محافظة الشرقية، واعتاد الذهاب إلى مكتب شاهينلمحاولة الوصول إلى الفنانة، وادعى في أحد المرات أنه زميل دراستها وجاء لمقابلتها.

كان الرجل يرسل لها رسائل حب وإعجاب، وأحيانًا آخرى أرسل لها رسائل تهديد إذ لم تستجب لمشاعره، وكان يذهب إلى مكتب شقيقها باستمرار، ومع تكرار الأمر أكثر من مرة، حرر شقيق إلهام شاهين محضرًا ضد الرجل، وتم التحقيق معه، واعترف أثناء التحقيق أنه يحب إلهام شاهين بشكل كبير، وأنه يرغب في الزواج منها، ومع سير التحقيقات أخضعت النيابة الرجل للكشف عن سلامة قواه العقلية.

لم تكن هي المرة الأولى التي تتعرض فيها إلهام إلى هذا النوع من المواقف، إذ أنها في فترة التسعينات اعتادت على الكثير من تلك المواقف، لكن هذا الرجل كان أكثرهم إصرارًا على اللقاء بها.

وبعد تعرضها لمحاولة رش مادة كاوية على وجهها، قالت إلهام شاهين إن طليقها اللبناني عزت قدورة هو من فعل بها ذلك، لأنه مجنون بها، وذكرت أنه طاردها لمدة 3 سنوات، وكان معروفًا وسط زملائها بـمجنون إلهام شاهين، واضطرت في النهاية إلى الزواج به مع الاحتفاظ بالعصمة بيدها.

ومع زيادة حدة الخلافات بينهما، طلقته إلهام، فأرسل لها شخص لإلقاء مادة كاوية على وجهها، وكشفت تحقيقات وزارة الداخلية في ذلك الوقت عام 1998، أن شخص لبناني اسمه سليم رزق، 23 عام، ويعمل سائق، كان ينوي تشويه وجه الفنانة المصرية، وتبين من التحقيقات أنه فعل ذلك بتحريض من رجل الأعمال اللبناني، عزت قدورة مقابل 75 ألف دولار.

شاهد أيضاً: شاهد ماذا فعلت إلهام شاهين مع رجل تصرف معها بشكل جريء على الهواء