أحمد مالك يعتذر: الإحباط هو السبب.. ومقدرش ألوم حد إلا نفسي

26 يناير 2016 - 5:56م sara عربى القاهرة - كل النجوم 2٬467 مشاهدة

قدم الفنان المصري الشاب أحمد مالك اعتذارا عن نشره الفيديو، الذي ظهر فيه هو وصديقه شادي حسين، مراسل برنامج “أبلة فاهيتا”، بنفخ مجموعة من الأوقية الذكرية وإهدائها لرجال الشرطة، في ميدان التحرير.

الفنان الشاب قال، على حسابه الخاص على “الفيس بوك”: “بعتذر بشده لكل شخص أساءه الفيديو و خاصه الشرطة. الفيديو فعلاً فيه تجاوزات لم أتوقع إنها تخرج بره دايره الأصدقاء و ده مش مبرر علي الخطأ.. أنا عمري عشرين سنه و ساعات في السن ده الأفكار المتهورة بتسبق التفكير العقلاني و للأسف الغلطات دلوقتي بقت مسجله و مصوره و ده بيديها عمر و حجم اكبر من حجمها الحقيقي”.

ووصف ما فعله بأنه كان في لحظة تهور، مرجعا سببها إلى الإحباط الذي يعاني منه كل شباب جيله، حيث قال: “دي لحظه تهور و لحظه مش محسوبه و فعلاً ندمان عليها و حاولت مسحها و لكن كنت فوجئت إنها انتشرت قبل ما اقدر انقذ الموقف. يمكن الموقف ده كله نابع من إحباط عدم القدرة علي التعبير عن الرأي اللي جيلي حاسه الأيام دي بس برضه ده ميدينيش الحق اني اتجاوز او اعبر عن رأيي بطريقه متجاوزه في حق الآخرين”.

واختتم كلامه بقوله: “اكتر حاجه مضايقاني انه هيتم استخدام اللحظة دي لتشويه الثوار و الثورة ومقدرش ألوم حد في النقطة دي ألا نفسي اللي الاحباط عماها. أتمنى من الجميع انهم ميتعاملوش مع اللحظة دي علي إنها بتلخصني و يتعاملوا معاها انها لحظه عابره لن تتكرر. مره آخري بعتذر”.

 

الكلمات الدلالية لـ أحمد مالك يعتذر: الإحباط هو السبب.. ومقدرش ألوم حد إلا نفسي

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “أحمد مالك يعتذر: الإحباط هو السبب.. ومقدرش ألوم حد إلا نفسي“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور