google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

أحمد مظهر.. شكل ثنائيًا ناجحًا مع سعاد حسني وكاد أن يعتزل الفن بسببها.. صور

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

أحمد مظهر.. شكل ثنائيًا ناجحًا مع سعاد حسني وكاد أن يعتزل الفن بسببها.. صور

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

“غصن الزيتون”، “القاهرة 30″، “الجريمة الضاحكة”، “ليلة الزفاف” هي عناوين لأفلام جمعت بين النجمين أحمد مظهر وسعاد حسني ما جعلهما يشكلان ثنائيا ناجحا  ورغم ذلك دبت الخلافات بينهما والتي كادت أن تنتهي باعتزال أحمد مظهر.

فى عام 1972 أصرت سعاد حسنى أن يكون اسمها الأول على تتر أحد الأفلام التي جمعتهما ولكن بعد هذا التصميم قرر أحمد مظهر أن يتنازل عن تقديم الفيلم معها، وأن يعتزل التمثيل نهائيا، وصرح بذلك لأحد المقربين، وبدأ يفكر فى البحث عن مهنة أخرى جديدة تبعده تماما عن الفن.

موقف سعاد حسني لم يكن السبب الوحيد لتفكيره في هذا القرار بل جاء قرار خفض أجور جميع الفنانين باستثناء سعاد حسني ونادية لطفي ليزيده تصميما على اعتزال الفن.

فى أحد حواراته الصحفية لمجلة «الموعد» عام 1972، أعلن «مظهر» أنه يفكر في أن يفتتح ورشة إصلاح سيارات كبيرة فى منزله بمساعدة بعض الأصدقاء، حيث كان من المعروف عنه شغفه الشديد بالميكانيكا وتصليح السيارات.

كما قال أيضا أنه يفكر فى افتتاح استوديو للتصوير الفوتوغرافى بعدما حصل على شهادة جودة من المصور السينمائى أحمد خورشيد.

لانتهى الأمر بعدول أحمد مظهر عن قراره واشترك بأعمال سينمائية مميزة، كما تصالح مع سعاد حسني ووافق على كتابة اسمها الأول بعد أن تناقشا وأبدى تفهما لوجهه نظرها.

شاهد أيضاً: مريم فخر الدين .. احمد مظهر احسن ممثل في مصر