أصيب الوسط الفني السوري بصدمة شديدة بعد وفاة الفنانة الشابة رندة مرعشلي بعد معاناة من مرض السرطان عن عمر يناهز 43 عاما.

وبعد إعلان الوفاة، انتشرت صورة تظهر جمهور الفنانة وهو يقف أمام غرفته داخل المستشفى وسط الورود التي كانت تهدى إليها طوال فترة مرضها غير مصدقين وفاتها.

والتقطت صورة للفنانة وهي على فراش المرض، وتضع طوقا من الورد على رأسها، وكأنها تتحضر للموت، وكانت قبل وفاتها بثلاثة أيام.

كما نشر صور أخرى لها خلال لقائها عدد من محبيها وفقدت الكثير من وزنها في الصور، كما تم تكريمها وإهدائها كارت نقابة شرفية في نقابة الفنانين السوريين وهي على سرير المرض.

جمهور الفنانة الراحلة وأبنائها كانوا قد أشعلوا العديد من الشموع وقاموا بالدعاء لها أن تتجاوز محنته وذلك قبل رحيلها وظهر في الصور نجلها الأصغر.

وكانت الفنانة قد أنهت تصوير دورها في مسلسل «مدرسة الحبّ» قبل أن يتدهور وضعها الصحي الناجم عن انتقال مرض عضال أصيبت به منذ عدة سنوات من الثدي إلى الكبد. كما سجّلت مشاركتها الأولى كمقدّمة لبرنامج «كاميرا خفية».

وكان آخر ما كتبته رندة مرعشلي قبل تدهور صحتها ودخولها المستشفى الإيطالي في دمشق، معايدة لأحبائها بمناسبة عيد الأضحى قالت فيها: «لكل اللي بحبهن وبيحبوني كل عام وأنتو بألف خير.. أضحى مبارك عالجميع».

ومن بعده أصدرت بيانا خلال تواجدها في المشفى، شكرت فيه الأصدقاء والفنانين والصحفيين والمحبين وجمهورها الذي شارك في إضاءة الشموع لها قائلة: «بدعواتكن وصلاتكن اليوم أنا رح كون قوية وضو شمعاتكن رح يعطيني الأمل لقاوم وارجع متل أول وأحسن بحبكن وشو فرحت بزيارتكن اليوم انتو حبايب قلبي خليكن عم تدعولي وبمحبتكن أنا دايما بكبر».

رندة مرعشلي التي كانت قد ابتعدت عن الفن، بسبب ظروف حملها وولادتها، عادت إلى الساحة الدرامية عبر مسلسل «دامسكو»، كما صورت قبل دخولها المشفى ثلاثية «وجع الصمت» من مسلسل «مدرسة الحب»، التي جسدت فيها شخصية مذيعة.

ورحلت رندة تاركة خلفها ثلاثة أطفال، أصغرهم جود الذي يبلغ من العمر ثلاثة أعوام فقط.

الكلمات الدلالية لـ أخر صور التقطت للفنانة رندة مرعشلي قبل وفاتها بساعات.. وأخر ما كتبته لجمهورها.. شاهد

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “أخر صور التقطت للفنانة رندة مرعشلي قبل وفاتها بساعات.. وأخر ما كتبته لجمهورها.. شاهد“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك