أزمة عاطفية وحالة يأس وضيق معيشة .. 3 قصص مختلفة تكشف سر انتحار “ضابط شرطة” بمسدسه الميري .. صور وتفاصيل

كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول واقعة انتحار ضابط شرطة  بسلاحه الميري داخل منزله، بقرية أم صالح بمركز بركة السبع، بمحافظة المنوفية، ، وظروفها وملابساتها، ولا زالت التحقيقات جارية لمعرفة التفاصيل وكشف ملابسات الحادث.

وكان تم، منذ قليل، نقل جثمان الضابط إلى ثلاجة مستشفى بركة السبع المركزي بمحافظة المنوفية.

وتلقى مدير أمن المنوفية، إخطارًا من مدير مباحث المنوفية، يفيد انتحار ضابط شرطة يدعى “بسام. ج. م” 24 عاما، ضابط بمديرية أمن جنوب سيناء، ومقيم بقرية ميت أم صالح بمركز بركة السبع.

وبعد الفحص والمعاينة، تبين وجود الجثة على السرير داخل غرفة نومه، وإلى جوارها السلاح الميري الخاص بالقتيل، كما كشفت التحريات، بانه تم العثور على رسالة بجوار الجثة، يوضح من خلالها أنه قد نوى الانتحار، فيما أجرت الأجهزة الأمنية تحقيقاً مع اسرة القتيل، فأشارت والدته، إلى أن نجلها القتيل، دخلت عليه فودته غارقاً في دمائه.

وبعد إجراء التحريات الأولية تأكد المباحث أن الضابط يمر بأزمة نفسية منذ فترة بعد علاقات عاطفية له باءت بالفشل، كانت بينه وبين فتاة من محافظة الغربية، ربما كان السبب مادياً نظراً لأن حالة اسرة الضابط المتوفي متواضعة إلى حد كبير.

وتحرر محضر بالواقعة وتم إخطار النيابة بالتفاصيل لتولي التحقيقات اللازمة، كما أشارت التحقيقات إلى عدم وجود أي شبهة جنائية في الواقعة وذلك بعد سؤال أهله، والتأكد أن الرصاصة التي أصابته من سلاحه الميري والتي أحدثت فتحة دخول بالرأس أعلي الأذن اليمني،

كما تم اليوم نقل جثمان الضابط المنتحر لثلاجة مستشفى بركة السبع المركزي في محافظة المنوفية، وجاري إنهاء الإجراءات اللازمة من أجل دفنه، وكان مدير أمن المنوفية قد تلقى إطاراً بانتحار ضابط يبلغ من العمر 24 سنه، ويعمل في مديرية أمن جنوب سيناء، وقام على الفور مدير أمن المحافظة بتشكيل فريق من البحث الجنائي لإجراء التحريات اللازمة حول الواقعة وكشف ملابساتها، وما زالت التحقيقات مستمورة إلى الآن.

فيما أكدت الداخلية أن الضابط المنتحر من قرية أم صالح التابعة لمركز بركة السبع، في محافظة المنوفية، وقام الضباط بترك رسالة بجوار جثته كتبها بخط يده وتم العثور عليها أثناء معاينة القوات لمكان الحادث، وقال ضباط البحث الجنائي أن الورقة التي تركها كانت عبارة عن رسالة تؤكد أنه انتحر بدون أي أسباب، وتبين من التحريات، أن الضابط يمر بأزمة نفسية منذ فترة بعد علاقات عاطفية، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتولي التحقيقات.