أضرار تأخير الاستحمام بعد انتهاء المعاشرة الزوجية

2 أبريل 2016 - 6:46م sara مرأة، نصائح القاهرة-كل النجوم 3٬625 مشاهدة

الاستحمام ضرورة ملحة بعد المعاشرة الزوجية ليس فقط من أجل التطهر لأداء الصلاة ولكن للكثير من الأسباب الصحية والنفسية، واكتشف الأطباء حديثًا علاقة بين آلام الظهر وتأخير الاستحمام بعد المعاشرة الزوجية أو عدم الوضوء على أقل تقدير.

وأكد العلماء أن فقرات الظهر العظمية يوجد بينها سائل “المح” وهذا السائل المغلف للغضروف يحتاج لتدفق الدم في حالة الإجناب، ومع عدم الاغتسال أو الوضوء وجلوس الإنسان لفترة طويلة يجفّ هذا السائل مما يتسبب بالضغط على الفقرات مسببًا الضعف المستمر وآلام أسفل الظهر.

لذلك الحل الوحيد لهذا هو الوضوء أو الاستحمام لأن الماء يعمل على تجديد الدورة الدموية وتدفق الدم مما يحافظ على الغضروف سليمًا، ولا يتسبب بعد ذلك في الضغط على الفقرات.

 

الكلمات الدلالية لـ أضرار تأخير الاستحمام بعد انتهاء المعاشرة الزوجية

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “أضرار تأخير الاستحمام بعد انتهاء المعاشرة الزوجية“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور