أعمال السلب والنهب تلحق بإعصار فلوريدا .. والولاية في منحدر الخطر .. صور وفيديو

لم يكتفي اللصوص بالخسائر التي تكبدتها ولاية فلوريدا جراء إعصار “إرما” الرهيب والذي دمر الكثير من البنايات والمرافق والسيارات داخل الولاية.. بل وصل الأمر لأعمال السلب والنهب أيضاً

قامت مجموعة من اللصوص بأعمال سلب ونهب ولاية فلوريدا، منتهزين فرصة إخلاء السكان وهربهم من منازلهم ومحالهم، بعد ضرب الإعصار المدمر “إرما” ولاية فلوريدا.

وتداول رواد موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، فيديوهات لحالات سرقات فى ولاية فلوريدا بعد الإعصار المدمر ارما الذى ضرب الولاية، حيث انتهز بعض اللصوص فرصة إجلاء السكان وهربهم من منازلهم ومحالهم، وقاموا بأعمال سلب ونهب لأملاكهم.

ولم تتمكن الشرطة من إعادة الأمن للولاية على حسب ما ذكرت وكالات الأنباء العالمية

يذكر أن أجهزة الأرصاد الجوية الأمريكية أعلنت، اليوم الإثنين، أن شدة الإعصار “إرما” الذي يتقدم على الساحل الغربي لفلوريدا تراجع إلى الدرجة الأولى، لكنه ما زال يشكل خطرًا كبيرًا.

وأبقت السلطات على تحذيراتها من عواصف المد البحري في مناطق واسعة من شبه جزيرة فلوريدا حيث تلقى أكثر من 6 ملايين شخص أوامر بإخلاء بيوتهم وممتلكاتهم، مما أعطى الفرصة للصوص لانتهاز الفرصة والسطو على تلك الممتلكات.

يذكر أن قيمة الأضرار التى تسبب بها الإعصار إرما فى جزيرتى سان مارتان وسان برتيليمى قدرت بحوالى 1.2 مليار يورو، وفقا للصندوق المركزى للتأمين.

وأشارت شركة التأمين العامة المتخصصة فى الكوارث الطبيعية فى بيان إلى أن “هذه القيمة تشمل أضرار المنازل والسيارات والشركات بما فى ذلك الخسائر التشغيلية التى لا يشملها تأمين نظام التعويض فى الكوارث الطبيعية.

يذكر أن أجهزة الأرصاد الجوية الأميركية أعلنت، أن شدة الإعصار “إيرما” الذي يتقدم على الساحل الغربي لفلوريدا تراجعت إلى الدرجة الأولى، لكنه ما زال يشكل خطراً كبيراً.