أفعى فلسطينية تلدغ “خبير أفاعي” وتضعه في المستشفى بين الحياة والموت .. صور

تعرض خبير أفاعٍ أردني، إلى لدغة أفعى شديدة السمية، بكتفه الأيمن، فيما يتواجد مصل مضاد لسُم الأفعى، بمحافظة رام الله الفلسطينية.

وأسعف الشاب رعد الراعي، إلى مستشفى البشير الحكومي بحالة سيئة، فيما يطالب ذووه الأجهزة الأمنية على جسر الملك حسين، بتسهيل دخول المصل المضاد للأردن.

وحسب ابن عمه، يزن الراعي، فإن المصل وصل الجانب الأردني من جسر الملك حسين، وبانتظار تسهيل إجراءات دخوله من قبل الأجهزة الأمنية.الوقائع

وقام “الراعي” بتبريد الأفعى ووضعها على كتفه ولم تكن مهيأة تماماً حيث لدغته، وبثت سُمّها في جسده.

وقال أقارب الراعي إنه تم احضار المصل المضاد للسم من محافظة رام الله الفلسطينية.

وأكد جمال حسن خبير الأفاعى الفلسطينى أنه قام بإرسال جرعتين إضافيتين اليوم له بعد أن حصل على جرعتين من المصل بالأمس.

ويحتاج رعد لعدد كبير من الجرعات نظراً لخطورة اللدغة وكمية السم الكبيرة التى دخلت جسده حيث أن حالته الصحية حرجة.

كما يحتاج رعد إلى نقل وحدات بلازما ما بين 50 و60 وحدة بلازمة بالإضافة الى المصل الذى يعتبر نادر إلى حد ما بالإضافة إلى إرتفاع سعره.

وأكدت عائلة “رعد” أنها تُحاول التواصل مع فلسطينيي الـ48 لتوفير المزيد من جرعات المصل المطلوب، ولا زالت توجه نداءها للسلطة الفلسطينية لمساعدتهم في إنقاذ حياة الشاب.

يُذكر أن أفعى فلسطين تتواجد في فلسطين وغرب سوريا، وشمال – غرب الأردن، يبلغ طولها 80 – 130 سم، ويميل لونها إلى الأصفر مع وجود خطوط ملتوية ذات لون غامق على كامل جسدها.

وتعتبر من أشد أنواع الأفاعي سمية، حيث يمكن أن تؤدي لدغتها إلى بتر العضو المصاب أو الوفاة.وأدت لوفاة ثلاثة أشخاص قبل نحو عام.