«أكثر من 10 سنوات»… تعرف على فارق العمر بين العندليب والنابلسي في فيلم يوم من عمري

14 يونيو 2020 - 7:54م أحمد زمان يافن القاهرة - كل النجوم

زمن الفن الجميل، جملة عادة ما نطلقها على عالم الفن فى أوائل القرن العشرين حيث عشرات النجوم فى التليفزيون والسينما والمسرح والغناء الذين لم تعوض موهبتهم الأجيال التى تلتهم، فهنا عالم أم كلثوم، ومحمد عبد الوهاب، وعبد الحليم حافظ، وشادية، وإسماعيل ياسين، وغيرهم الكثير والكثير من نجوم لمعوا في سماء الفن قبل عقود طويلة من الزمان.

وفي صورة من هذا الزمن الذى لن يتكرر، اجتمع الفنانان الراحلان عبد الحليم حافظ وعبد السلام النابلسي، في أحد مشاهد فيلم فيلم “يوم من عمري”، حيث كان فارق العمر بينهما آنذاك 30 عامًا، فالعندليب الذي ولد في 21 يونيو 1929، كان عمره أثناء مشاركته في الفيلم 32 عامًا، بينما عمر النابلسي وقتها كان 62 عامًا، حيث ولد في 23 أغسطس 1899 ورغم فارق السن الكبير بينهما، إلا أن المشاهد لا يستطيع مع خفة ظلهما تحديد هذا الفارق في العمر بين النجمين الراحلين.

“يوم من عمري”، هو فيلم تم إنتاجه عام 1961، ويقال إنه مقتبس من قصة الفيلم الأمريكي ” Roman Holiday”، فيما يقول البعض الآخر إنه مقتبس من قصة فيلم أمريكى آخر هو ” It Happened One Night “، والفيلم المصري من إخراج عاطف سالم، وتأليف يوسف جوهر وسيف الدين شوكت، وأبطال فيلم “يوم من عمري”، هم عبد الحليم حافظ، وزبيدة ثروت، عبد السلام النابلسي، ومحمود المليجي، وسهير البابلي، وزوزو ماضي، وزكي طليمات.

وتدور قصة الفيلم حول تكليف رئيس تحرير جريدة، للصحفي صلاح شوقي “عبد الحليم حافظ”، وزميله يونس المصور “عبد السلام النابلسي”، بتغطية وصول نادية “زبيدة ثروت” ابنة المليونير أبو عجيلة “زكي طليمات” من سويسرا بعد غياب طويل، وتعرف نادية في المطار أن زوجة أبيها تود تزويجها من شقيقها، فتقرر الهرب، وتركب أوتوبيسًا مع الصحفيان، دون أن يعرف أى منهما حقيقة الآخر، ويقضي صلاح ونادية مع يونس وخطيبته ليلة رائعة لا تُنسى.

وخلال أحداث الفيلم، غنى العندليب 4 أغانى، هي، بأمر الحب، ألحان منير مراد، تأليف مرسي جميل عزيز، و”ضحك ولعب وجد وحب”، ألحان منير مراد، تأليف مرسي جميل عزيز، و”خايف مرة أحب”، ألحان بليغ حمدي، تأليف مأمون الشناوي، و”بعد إيه”، ألحان كمال الطويل، تأيف مأمون الشناوي.

يعتبر عبد السلام النابلسي أكثر الفنانين إشتراكاً في أفلام عبد الحليم حافظ، وفي كل فيلم يدخله حليم وبه دور صديق كان يطلب عبد السلام النابلسي معه، وهو ما حدث في فيلم معبودة الجماهير عندما طلب حليم عبد السلام النابلسي بطلاً معه ولكن النابلسي وقتها كان مقيماً في بيروت وكان يمر بمشكلات ضريبية في القاهرة و ظل في بيروت حتى وفاته، فذهب الدور إلى فؤاد المهندس. و عندما كتب عبد السلام النابلسي مقالاً عن عبد الحليم حافظ قال : صوت عبد الحليم كسلاسل الذهب، ودائماً كنت أشعر أنه أخي الصغير، و لم أنل مكانتي الحقيقية ولم أشعر بالشهرة إلا بعد ما عملت مجموعة الأفلام مع عبد الحليم حافظ.

الكلمات الدلالية لـ «أكثر من 10 سنوات»… تعرف على فارق العمر بين العندليب والنابلسي في فيلم يوم من عمري

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “«أكثر من 10 سنوات»… تعرف على فارق العمر بين العندليب والنابلسي في فيلم يوم من عمري“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور