أكلة فسيخ جمعت سعيد صالح وسعيد طرابيك انتهت بسجن الأول وبراءة الثاني.. صور

أكلة فسيخ جمعت سعيد صالح  وسعيد طرابيك انتهت بسجن الأول وبراءة الثاني.. صور

ارتبط اسم الفنان سعيد بعالم الجريمة وكان ابرزها عندما تم حبسه بعد أن ألقت مباحث الاسكندرية القبض عليه فى يوليو عام 1995 بينما كان يتعاطى المخدرات فى إحدى الشقق بحي مصطفى كامل عقب تناوله وزملائه “أكلة فسيخ “حيث كانوا يعدون أنفسهم لإجراء بروفات لمسرحية “تعال نلعبها  التى عرضت هناك والتى كان يقوم سيعد صالح فيها بالبطولة.

حبس الفنان سعيد صالح وزملائه السبعة الذين كانوا يشاركونه فى تعاطى المخدرات بالوكر واحيلوا إلى محكمة الجنايات التى قضت فى 11 نوفمبر 1995 بحبس سعيد صالح بالسجن لمدة عام مع الشغل وغرامة 10 آلاف جنية كما عاقبت رفاقه حمدي حنفي مدير أعماله  وهاشم أحمد محمد بذات العقوبة والغرامة وبرأت المحكمة باقي المتهمين وهم الفنان سيعد طرابيك وشعبان جعفر وسراج الدين محمود المحامى واستبعدت المحكمة تهمة ادارة مسكن لتعاطى المخدرات الى سعيد صالح .

كان قد سبق ارتكاب سعيد صالح لهذه الجريمة في واقعة ضبطه بحارة مظهر بالسيدة زينب فى نوفمبر 1991 بأحد الاوكار التي كان يتعاطى فيها المخدرات مع أحمد توفيق وشهرته “النسر” وكان يرافقه فى هذه الجولة الفنان صبرى عبد المنعم و6 آخرين وتردد فى أقوال المتهمين أمام النيابة بأنهم كانوا يسخنون أنفسهم لزوم البروفات لمسرحية “حلو الكلام” التى كانوا يستعدون لادائها وقد أمرت النيابة بحبسهم عدة أيام على ذمة التحقيقات ثم أخلي سبيلهم حتى برأتهم المحكمة لأسباب شكلية فى الاجراءات.

شاهد أيضاً: لميس الحديدي بابا الفاتيكان يغسل أقدام السجناء المسلمين ويقبلها