أم تقتل طفلها لممارسة الجنس مع عشيقها.. اعترافات صادمة

أم تقتل طفلها لممارسة الجنس مع عشيقها.. اعترافات صادمة

في أبشع جريمة قامت أم بقتل طفلها الذي يبلغ من العمر عامين ونصف فقط، وذلك لممارسة الجنس مع عشيقها.

الأم قالت في اعترافات صادمة، وهي منهارة في البكاء: “معاذ أبنى وحشنى أوى، أنا قتلته بسب الحب، وفرطت فى جسدى ونفسى ونسيت زوجى المسافر خارج البلاد، ونسيت أنى أم لثلاثة أطفال، وذهبت للبحث عن الحب الحرام، وشردت أطفالى”.

وأضافت: “زوجى سافر للعمل بإحدى دول الخليج، للبحث عن عمل للإنفاق على أطفالنا، حيث أننا نعيش فى شقة إيجار بمنطقه بهتيم بشبرا الخيمة، بجانب إنى بعمل بمصنع ملابس، وأثناء ذهابى للعمل اتعرفت على شاب، يدعى محمد، نشبت علاقة بيننا، وتطورت من كلام الحب والغرام، إلى العلاقة الحميمية”.

وتابعت: “ضعفت أمامه، خاصة أن زوجى مسافر منذ سنوات، وأنا أعيش بمفردى مع أطفالى، فكنت بحاجة لوجود رجل فى حياتى، وبالفعل استغل محمد ضعفى، وبدأ يتردد على مسكنى أثناء نوم أطفالى، وزاد الحب بينا، فطلبت منه أن يعيش معى بالشقة، وقلت للجيران أنه شقيقي، وبالفعل وافق وعاش معى بشقتى، فكنت أذهب للعمل بالمصنع صباحا، وأتركه مع أولادى.”

وأكملت: “استمرينا على ذلك لشهور، ولكن لم يستمر الحال، فقد تغير “محمد” معى، بسب ارتباط أولادى بى، وكان يقوم بضربهم وطردهم من الحجرة، لنمارس الرزيلة، ويوم الحادث كان محمد يجلس معى وأطفالى فطلب منى أن أرسلهم إلى جدهم فهو يعيش بعيد عن مسكنا، ببعض أمتار، وبالفعل أرسلتهم إلى جدهم، ولكن “معاذ” ابنى الصغير، رفض فقمت بضربه، وأرسلته مع إخوته عنوة، وأثناء ممارسة العلاقة، جرس الشقة رن فاستشاط محمد غيظا، وعندما خرج ووجد ابنى معاذ، ألقاه على السلم، فسقط غارقًا فى دمائه، فاصطحبناه إلى المستشفى، إلا أنه فارق الحياة، قبل الوصول إلى المستشفى “.

شاهد أيضا: مصري يقتل زوجته اللبنانية والشرطة تقبض عليه وفي يده المصحف