أول تعليق لشافكي المنيري بعد وفاة زوجها ممدوح عبدالعليم

20 مايو 2016 - 6:18م هويدا ابو سمك عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 4٬167 مشاهدة

بعد مرور أكثر من 4 شهور على وفاته، كتبت الإعلامية المصرية شافكي المنيري كلمات حزينة على حسابها الشخصي عبر موقع «فيس بوك» تتذكر بها زوجها الراحل الفنان ممدوح عبدالعليم، ومدى ألمها لموته.

 

ممدوح عبدالعليم وزوجته

شافكي قالت: «شهور طويلة أحاول أن أصدق ما حدث راضية بما أراده الله لنا، لكن ممدوح لم يكن زوجا، لقد فقدت إنسانا عظيما صادقا خلوقا محبا، فقدنا فنانا عظيما موهوبا لم يتنازل يوما، فنانا احترم فنه وجمهوره دوما، ممدوح كان فنانا يبحث عن ما يقدمه وسط أجواء من صخب المصالح والنفاق، كان يحاول التواجد قدر استطاعته وسط الدوائر التى تتفق مع احترامه لنفسه وفنه، كان يعشق الفن وهوى التمثيل منذ طفولته، كان دائما يرسم طريقه منفردا بقراراته وما يتماشى مع مبادئه وأخلاقه، لم يبع نفسه يوما ولم يضعف أمام تيار الأعمال التى لا تليق به، بعيدا عن أى صخب قد يؤذيه أو يؤثر على احترامه لنفسه ودفع ثمن هذا كثيرا، لكنه رفع رأسه عاليا». وتابعت شافكي: «أحاول مع ابنتى الكريمة وعائلته المحترمة وعائلتى وأصدقائنا المقربين أن نتخطى آلام الفراق التى ألمت بِنَا جميعا، أحاول أن أخطو خطوات جديدة لا أعرفها بعد، لكنى سأحاول من جميلتى وصغيرهما هنا، المشوار ليس سهلا، رحل الحبيب الكريم الصديق العزيز الغالى، مازلت أحاول، أحمد الله وأدعو له فى كل وقت، وأشكركم على المساندة، رحل المحترم ممدوح عبد العليم».

يُذكر أن ممدوح عبدالعليم رحل نتيجة أزمة قلبية مفاجئة أثناء ممارسته الرياضة في الجيم في 5 يناير 2016.

الكلمات الدلالية لـ أول تعليق لشافكي المنيري بعد وفاة زوجها ممدوح عبدالعليم

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “أول تعليق لشافكي المنيري بعد وفاة زوجها ممدوح عبدالعليم“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور