أول تعليق لياسمين عبدالعزيز على الحكم بحبس ابنة هشام سليم: ضربتني أمام أمي وأولادي

في أول تعليق لها على واقعة اعتداء ابنة الفنان هشام سليم عليها وصدور حكم قضائي بحبسها 3 أشهر.، قالت الفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز، على حسابها الخاص على “الفيس بوك”: “لم ارد ان اتحدث في القضية لحين حسمها بمعرفة القضاء العادل”

وروت ما حدث بقولها: “هشام سليم ليس جاري كما ادعي! وأبنتة كانت ضيفة في المنزل الملاصق ليا.. ابنة هشام سليم كانت في المنزل المجاور لي هي و مجموعة من الشباب (اولاد و بنات) و بدون وجود صاحب المنزل وكانوا يقيمون حفلات صاخبة كل يوم من العاشرة مساءا حتي الخامسة صباحا !! و لانستطيع النوم”.

هشام سليم

وأضافت: “الذي حدث اني استأت من الصوت العالي للحفلة المقامة فاعترضت فخرج لي مجموعة من الأولاد والبنات وفيهم بنت عرفت بعد ذلك انها بنت هشام سليم و قالتلي احنا أحرار قولتلها فين أهالييكوا اللي سابينكم كده وقالتلي ألفاظ اعف عن ذكرها !وراحت ضرباني في وجهي بالموبايل وأحدثت بي إصابات جسيمة في وجهي مما تسبب في إيقاف شغلي.. حدث هذا الاعتداء أمام امي وأولادي”.

وتابعت: “أما عن الادعاء الذي يقوله هشام سليم انة فوجئ بالحكم ،فأقول لة عيب كده فقد حضر محاميك كافة جلسات المحاكمة وابدي دفاعة وحكمت المحكمة.. ولم يحاول هشام سليم الاعتذار لي هو أو ابنتة! !.. وهذة هي الحقيقة وأردت كتابتها بعد صدور الحكم”.

وكان الفنان المصري هشام سليم قد أعلن الأربعاء صدور حكم قضائي بحبس ابنته 3 أشهر في القضية، التي أقامتها الفنانة ياسمين عبد العزيز ضدها واتهمتها فيها بالاعتداء عليها بالضرب، مؤكدا أنه سيستأنف على هذا الحكم