إبراهيم يسري رحل وفي فمه كلمة.. ابنه الفنان الشاب يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياته

21 يوليو 2020 - 9:51م sara عربى، مشاهير

في مفارقة غريبة، رحل الفنان المصري إبراهيم يسري عن عالمنا في نفس يوم مولده، حيث أنه ولد يوم 20 إبريل عام 1950، وتوفي يوم 20 إبريل عام 2015، عن عمر 65 عاما.

إبراهيم يسري توفي بعد تعرضه لأزمة صحية مفاجئة، حيث أصيب بهبوط حاد في الدورة الدموية، دخل على إثرها إلى المستشفى، ووافته المنية هناك، وسببت وفاته صدمة كبيرة للوسط الفني.

الفنان الشاب محمد يسري، نجل الفنان الراحل، كشف تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة والده الراحل، حيث تذكر اللحظة التي رأى فيها والده لآخر مرة بعد أن أخبره الأطباء أن حالته ميئوس منها وأن أمامه ساعات قليلة، حيث أصيب بغيبوبة.

وأضاف أنه يتذكر أن فم والده تحرك في محاولة للنطق بكلمة، وكم تمنى هو أن يعرف تلك الكلمة التي حاول والده النطق بها، رغم أنه ليس متأكدا إن كانت حركة من فمه غير مفهومة أم أن القدر لم يمهله ليقول ما أراده.

نجل الفنان الراحل كشف أن والده  كان لا يحب أن يحتفل بعيد ميلاده بل وينسى هذا اليوم، وكان بسيطا في كل شيء.

وأكد أن سيرة والده الراحل هي مصدر فخره، وستظل كذلك، مشيرا إلى أن كلمة «وحشتني» لم تعد كافيه ليعبر بها عن مدى الوحشة التي يعيش فيها بعيدا عن والده.

يذكر أن إبراهيم يسري قد شارك في عدد كبير من الأعمال السينمائية، منها: “الإرهابي، الملائكة لا تسكن الأرض، امرأة هزت عرش مصر، فيلم ثقافي، مرجان أحمد مرجان، لحظات أنوثة”.

كما شارك في الكثير من الأعمال الدرامية، منها: “ليالي الحلمية، ضمير أبلة حكمت، المال والبنون، هوانم جاردن سيتي، امرأة من زمن الحب، أوبرا عايدة، حديث الصباح والمساء، أميرة في عابدين، ملك روحي، الليل وآخره”، وغيرها.

الكلمات الدلالية لـ إبراهيم يسري رحل وفي فمه كلمة.. ابنه الفنان الشاب يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياته

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “إبراهيم يسري رحل وفي فمه كلمة.. ابنه الفنان الشاب يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياته“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور