إرشادات خاصة بالأطفال الحجاج

hajj

يتطلب أداء مناسك الحج مجهوداً كبيراً من الإنسان، حتى يستطيع تحمّل مشاقها، لذلك يعدُّ اصطحاب الأطفال إلى الحج مخاطرة حقيقية وعبئاً قد يفوق طاقات كثيرين.
“كل النجوم ” يعرّفك في الآتي على مخاطر اصطحاب الأطفال، ويطلعك على بعض الإجراءات الوقائية التي يجب مراعاتها إذا ما إضطررت لاصطحاب أطفالك إلى الحج.
مخاطر اصطحاب الأطفال إلى الحج تكمن في أنهم:
_ أكثر عرضة للضياع وسط الزحام.
_ أكثر عرضة لانتقال العدوى والإصابة بالأمراض.
_ أقل احتمالاً لارتفاع درجات الحرارة والسير لمسافات والعطش.
_ أقل احتمالاً لتأثير الجفاف على أجسامهم الصغيرة.
_ أكثر عرضة لمشاكل الاختناق وحوادث الزحام.

 

اجراءات وقائية هامّة عند اصطحاب الأطفال:

_ الحرص على تأمين الطفل من خلال وضع سوار حول معصمه يُظهر إسمه بالكامل ومكان إقامته ورقم الهاتف وإسم الحملة.

_ الحرص على استكمال الطفل التطعيمات(اللقاحات) الأساسية، ويُنصح بأن يأخذ الطفل لقاح جرثومة النزلة الدموية “هيموفيلس إنفلونزا” قبل 10 أيام من السفر إذا لم تكن ضمن التطعيمات الأساسية.
_ العناية بطعامه وشرابه، والتأكد من نظافتهما، كذلك العناية بنظافته الشخصية.
_ التأكد من نظافة وجفاف منطقة ما بين الفخذين لديه، لمنع حدوث التسلخات الجلدية.
_ سرعة مراجعة الطبيب عند حدوث أي من هذه المشكلات الصحية: الإسهال، القيء، ارتفاع درجة حرارة الجسم.
_ تجنيب الأطفال أماكن الازدحام الشديد وأوقات الذروة.