إستيفان روستي أول فنان يحضر حفل تأبينه.. تعرف على قصته

إستيفان روستي أول فنان يحضر حفل تأبينه.. تعرف على قصته

اشتهر الفنان الراحل استيفان روستي، بدور الشرير الظريف في السينما المصرية، ورغم أنه نجل سفير النمسا بالقاهرة، إلا أنه عانى كثيرًا بسبب انفصال والده عن والدته الإيطالية بسبب عمله الدبلوماسي واضطرت والدته للعيش في القاهرة بعد انفصالها.

وانطلق إستيفان روستي لعالم الفن راقصاً في الملاهي الليلية في ألمانيا وفرنسا ومن بعدها قرر دراسة الفن وبدأ بإخراح فيلم “ليلى”.

إستيفان روستي، تعرض لموقف محرج بعدما انتشر خبر وفاته عام 1964 عندما كان يزور أحد أقاربه، في الإسكندرية، مما دفع نقابة الممثلين، لإقامة حفل تأبين له بعد انتشار هذه الشائعة.

وخلال حفل التأبين دخل إستيفان روستي إلى مقر النقابة، مما أثار الرعب بين الحضور، وانطلقت ماري منيب، نجوى سالم، وسعاد حسين في إطلاق الزغاريد، فرحًا بوجوده على قيد الحياة، ولكن هذه الفرحة لم تدم طويلًا حيث توفى روستي بعد أسابيع قليلة في 26 مايو من نفس العام.