احذروا هذه الدهون .. فإنها تتسبب في سرطان الرئة

رجحت دراسة أجريت في الآونة الأخيرة أن خطر الإصابة بسرطان الرئة يزيد بين من يتناولون الكثير من الدهون المشبعة، وهو نوع “سيء” من الدهون موجود بكثرة في أطعمة مثل الزبد ولحوم الأبقار.

ووجدت الدراسة أن احتمال إصابة من يتناولون دهونا مشبعة بأمراض خبيثة في الرئة، يزيد 14 في المئة عمن لا يتناولون دهونا كثيرة في طعامهم.

وقالت دانكسيا يو من مركز “فاندربيلت الطبي” في نافشيل بولاية تنيسي، التي شاركت في إعداد الدراسة، إن الطريقة المثلى لخفض خطر الإصابة بسرطان الرئة هو عدم التدخين لكن اتباع “نظام غذائي صحي ربما يساعد أيضا في خفض الإصابة بسرطان الرئة”.

وأضافت: “تشير نتائجنا على الأخص إلى أن زيادة تناول الدهون غير المشبعة المتعددة، مع الإقلال من تناول الدهون المشبعة خاصة بين المدخنين أو المقلعين عن التدخين حديثا ربما لا يساعد في منع أمراض القلب والأوعية فحسب ولكن سرطان الرئة أيضا”.

وتوصي الجمعية الأميركية للقلب باتباع حمية غذائية لتفادي ارتفاع ضغط الدم أو حمية البحر المتوسط للمساعدة في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

ويركز كلا النظامين الغذائيين على الطهي بالزيوت النباتية والدهون غير المشبعة، وتناول المكسرات والفواكة والخضر ومنتجات الألبان قليلة الدسم والحبوب الكاملة والأسماك والدواجن، والحد من تناول اللحوم الحمراء والسكر والملح.