اختبار دم جديد يكشف مؤشرات مرض السرطان قبل ظهوره !!

يجري العلماء أبحاثًا حول كيفية معالجة مرض السرطان وآخرها كان إختبار تحليل دم يمكنه اكتشاف 10 أنواع من السرطان قبل أن يصاب المريض به، أطلق عليه العلماء اسم (الكأس المقدّس) Holy Grail لأبحاث مرض السرطان.

عثر العلماء في الولايات المتحدة الأميركية، على إختبار بسيط يكشف عن المؤشرات المبكرة لهذا المرض الخبيث بما فيها سرطان الثدي، سرطان المبيض، سرطان الأمعاء وسرطان الرئة. يجري العلماء هذا الإختبار من خلال البحث عن الحمض النووي DNA الخاص بالأورام السرطانية الذي يجري في دم المصاب.

خضع حوالي 1,400 شخص لاختبار تحليل الدم هذا، وتبيّن أنه دقيق بنسبة 90 بالمئة، فمن بين 4 أشخاص غير مصابين بالسرطان أتت نتائجهم إيجابية بتحليل الدم يقول العلماء أن امرأتين منهم أصيبتا بسرطان المبيض وسرطان الرحم بعد أشهر قليلة.

وقد عبر رئيس الفريق البحثي، إيرك كلاين، عن تفاؤله بالكشف العلمي: “اكتشاف أنواع صعبة العلاج من أمراض السرطان في فترة يمكن معالجتها سيؤدي إلى إنقاذ حياة الكثير من البشر”.

لم تعطِ الطريقة الجديدة مفعولها بنفس النتيجة بالنسبة لأنواع السرطانات المختلفة. وكانت أفضل النتائج في سرطان المبيض وبلغت 90 بالمئة، هذا في حين لم تصل النسبة إلا إلى 56 بالمئة في سرطان الحنجرة والبلعوم. وتراوحت النسبة بين الرقمين السابقين بالنسبة لسرطانات الكبد والبنكرياس، واللمفوم، وخلايا البلازما الدموية، والقولون، والرئة، والثدي.

ويعتزم الباحثون تقديم خلاصة بحثهم في مؤتمر خاص بأمراض السرطان يعقد في شيكاغو بدأ أعماله الخميس الماضي وينتهي يوم غد الثلاثاء.

ويريد رئيس الفريق البحثي في المستقبل أن يكون التحليل متاحاً لكل البالغين اعتباراً من سن الأربعين.