اختلف مع زوجته فتخلص منه أهلها.. هشام يفقد حياته لأسباب تافهة

15 أكتوبر 2018 - 11:09م أحمد غير مصنف القاهرة - كل النجوم 950 مشاهدة

لم يكن يدري “هشام” صاحب الــ 29 سنة، ابن قرية كفر الحوت، التابعة لدائرة مركز فاقوس بمحافظة الشرقية، أن نهايته ستكون على يد أقرب المُقربين منه.

لفظ أنفاسه الأخيرة بطعنة نافذة وجهها له أحد أشقاء زوجته، إثر خلافات زوجية، تطورت إلى مشادات انتهت بمشاجرة بالأسلحة البيضاء سقط فيها الزوج مُضرجًا في دمائه، فيما أصيب ثلاثة من أقاربه وثلاثة من أقارب زوجته بجروح قطعية بعدما تطور الأمر إلى معركة.

تلقى اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغٍ بنشوب مشاجرة بشارع حمزة بندر مدينة أبوكبير.

وتبين نشوب المشاجرة بين كلٍ من طرف أول أحمد. م. هـ. 45 سنة، مُحاسب يعمل بدولة السعودية، أصيب بقطع في أوتار اليد اليمنى، وكسر بالساعد الأيمن، ونجليه “محمد” 18 سنة، طالب بالصف الثاني الثانوي، و”محمود” 16 سنة، طالب بالصف الثالث الإعدادي، أصيبا بجروح قطعية بالظهر، وطرف ثاني هشام. ح. م. ع. 29 سنة، مُقيم بكفر الحوت بفاقوس، توفي متأثرًا بإصابته بجرح نافذ بالبطن، وشقيقه “محمد” 30 سنة، فني صيانة، وأحمد. م. م. 24 سنة، أصيب بجروح قطعية بالظهر، ومحمد. م. ح. 21 سنة، مُجند، أصيب بجرح قطعي بالجبهة.

أوضحت التحريات، أن المجني عليه “هشام” متزوج من “أميرة” شقيقة المحاسب “أحمد”، ورزقهما الله بطفل، عمره سنة وبضعة أشهر، لكن الخلافات دبت بين الزوجين مطلع الشهر الماضي، وعلى إثرها تركت الزوجة منزل زوجها، وذهبت إلى منزل أحد أشقائها ببندر أبوكبير.

واتضح أن المجني عليه لديه محل تجاري بالقرب من منزل أهل زوجته، فيما تربص به أهل زوجته بعدما اشتعلت وتيرة الخلافات ورفضت الزوجة العودة إلى زوجها، ونشبت مشادة كلامية بين شقيقها والمجني عليه انتهت بمشاجرة بالأسلحة البيضاء سقط فيها الزوج قتيلًا، فيما أصيب 6 من الطرفين.

“كان في حاله وعمرنا ما سمعنا عنه حاجة وحشة”.. قالها أحد أهالي أبوكبير، والذي فضل عدم نشر اسمه لـ”مصراوي”، موضحًا أن المجني عليه كان يتمتع بسيرة طيبة، ويشهد الجميع بحسن أخلاقه.

وأشار إلى أنه أثناء قيام المجني عليه بفتح المحل الخاص به، نشبت مشاجرة بينه وبين شقيق زوجته، بعدما رأى المجني عليه يحاول محادثتها، وتطور الأمر إلى مشاجرة بالأيدي والأسلحة البيضاء بين عدد من أهل الزوجة، وأشقاء المجني عليه، انتهت بسقوطه قتيلًا، بعدما تلقى طعنة نافذة ببطنه.

ضبطت المباحث، برئاسة الرائد رائد ربيع، رئيس مباحث أبوكبير، طرفي المشاجرة، وتحرر عن االواقعة المحضر رقم 32809 جُنح أبوكبير لسنة 2018، وبالعرض على النيابة صرّحت بدفن الجثة عقب الانتهاء من الصفة التشريحية، فيما تم حبس المتهمين على ذمة التحقيق.

الكلمات الدلالية لـ اختلف مع زوجته فتخلص منه أهلها.. هشام يفقد حياته لأسباب تافهة

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “اختلف مع زوجته فتخلص منه أهلها.. هشام يفقد حياته لأسباب تافهة“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور