اعتذرت عنه سعاد حسني وشمس البارودي لجرأته الشديدة.. الفيلم الذي صنع نجومية مديحة كامل.. صور

اعتذرت عنه سعاد حسني وشمس البارودي لجرأته الشديدة.. الفيلم الذي صنع نجومية مديحة كامل.. صور

لم تكن الفنانة الراحلة مديحة كامل هي المرشحة الأولى لفيلم “الصعود إلى الهاوية” لصالح مرسي والمخرج كمال الشيخ حيث جاءت بطولتها للفيلم بعد اعتذار العديد من الفنانات منهن سعاد حسني، ونجلاء فتحي، وشمس البارودي بسبب جرأته وتجسيد شخصية الجاسوسة خوفاً من تأثير الفيلم سلباً على نجوميتهن.

جرأة الفيلم ليست مقتصرة على كون شخصية البطلة سحاقية، لكنه الخوف كان مرتبط أيضا بتفاعل الجمهور وتأثره بالجانب الشخصي للشخصية ففكر المخرج بالاستعانة بممثلات الأدوار الثانية وتوافق مع الكاتب صالح مرسي على اسم مديحة كامل.

كان الرؤية تقول أن النجمة الشابة التي تقدم المشاهد الجريئة لن تخجل من الدور ورغبتها في البطولة ستكون دافعا إضافيا لقبولها العمل، وهو ما حدث بالفعل، فمديحة لم تستغرق أكثر من يومين حتى أبدت موافقتها على العمل الذي تم تصويره بين القاهرة وأوروبا، وشاركها فيه محمود ياسين، وإيمان، وعماد حمدي.

دور عبلة في “الصعود إلى الهاوية” جاء متوافقاً بشكل كبير مع شخصية مديحة كامل وملامحها، فدقة ملامحها، ونظراتها القلقة، والمترددة، والخائفة من شيء ما توحي بأن شخصيتها تعاني ضعفا ما ويمكن إخضاعها للسيطرة، وهي نفس ملامح شخصية عبلة التي تتورط في العمل كجاسوسة.

تألقت مديحة في الدور، ونجحت في الإلمام بتفاصيل الشخصية بدقة، وجاءت نتيجة الفيلم على عكس توقعات المعتذرات عنه، فالفيلم الذي حقق نجاحا كبيرا بالصالات المصرية وإيرادات كبيرة جعل بطلته محط أنظار المخرجين والنقاد عدة أسابيع، فالفيلم الذي صنف لاحقاً باعتباره أحد أهم أفلام السينما المصرية في القرن العشرين، صعد ببطلته لأدوار البطولة، وهو نجاح عوَّض مديحة عن تأخر هذه الخطوة عدة سنوات، في حين حصدت عنه جوائز أفضل ممثلة من عدة جهات.

شاهد أيضاً: لقاء نادر مع الفنانة الراحلة مديحة كامل