اغتصبوها علنًا وذبحوها وشربوا من دمائها.. بسبب وجبة مكرونة.. تعرف على التفاصيل

اغتصبوها علنًا وذبحوها وشربوا من دمائها.. بسبب وجبة مكرونة.. تعرف على التفاصيل

قام عدد من الأشخاص في جمهورية الكونغو الديموقراطية على بإغتصاب سيدة بطريقة وحشية في العلن، ولم يكتفوا بذلك بل جلدوها وقطعوا رأسها وشربوا من دمائها.

وقالت صحيفة “دديلي ميل” البريطانية: إن المرأة تم اغتصابها في مدينة “لويبو” بمقاطعة كاساي، بعد أن قدمت للمجرمين في مطعمها وجبة مكونة من الفاصولياء وقطعا من الأسماك المحلية الصغيرة لم تنل إعجابهم.

وأضافت الصحيفة أن المجرمين جروا المرأة من شعرها واغتصبوها علنا أمام المارة ثم قطعوا رأسها بالساطور وشربوا دماءها بعد ذبحها، وتركت الجثة يومين على الطريق دون أن يتم دفنها، موضحة أن سكان القرية انتابهم الذعر، لذلك لم يحاولوا أن يقتربوا من الضحية لينقذوها.