“الباروكات” حطمت أهم أحلام السندريلا سعاد حسني

25 مارس 2016 - 6:16م sara زمان يافن القاهرة- كل النجوم 4٬641 مشاهدة

كانت سندريلا الشاشة العربية سعاد حسني مطالبة دومًا بالحفاظ على مظهرها المتألق وجمالها اللافت، ولذلك كان عليها التضحية بأموالها التي تجنيها من أعمالها الفنية.

واعترفت سعاد، خلال حوار صحفي نادر مع مجلة “الشبكة” العام 1971، بأنها كانت تنفق نصف أجورها على شراء الثياب والإكسسوارات، حتى أنها لم تجد الموارد الكافية للانتقال من منزلها القديم إلى شقة أخرى تُطل على النيل أو حتى فيللا بحديقة واسعة، كما فعل زملاؤها في الوسط الفني.

وكانت السندريلا قد انتهت لتوها من تصوير فيلمها الجديد آنذاك “بئر الحرمان” مع محمود المليجي، وقالت إنها دفعت أكثر من 400 جنيه لـ”الباروكات” فقط وضعف هذا المبلغ للملابس الشخصية، وأضافت “أنا لا يمكن أن أمثل فيلمًا أو مشهدًا في فيلم بثوب ارتديته في السابق، أدواري كلها شيك ولهذا تكلفني، ولي أيضًا أعبائي العائلية ومظهري أمام الجمهور.

وقالت الفنانة الجميلة: أعلم أن زميلات لي اشترين العمارات وهن في المراحل التي أمُر بها الآن، وأحسدهن لأنهن استطعن ذلك، وأتمنى أن أفعل مثلهن، فأنا اشتريت أرضًا في شارع الهرم ولم أدبر لها مبلغًا لأبني عليها ما أريد، أود أن أنتقل إلى شقة أكبر من شقتي الحالية، ولكني حسبت الحسبة ووجدت أن شراء شقة وتأثيثها يتكلف أكثر من 12 ألف جنيه، والمبلغ ليس في يدي الآن، سأقتصد لأنفذ هذا المشروع أولًا، وبعد ذلك أدبر ما أبني به فوق أرضي.

الكلمات الدلالية لـ “الباروكات” حطمت أهم أحلام السندريلا سعاد حسني

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ ““الباروكات” حطمت أهم أحلام السندريلا سعاد حسني“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور