البطل الصامت في السينما المصرية.. كمال ياسين الذي درس الفن في فرنسا وعاد أستاذًا.. صور

البطل الصامت في السينما المصرية.. كمال ياسين الذي درس الفن في فرنسا وعاد أستاذًا.. صور

صوته المميز وملامحه الهادئة جعلت منه نجما متميزا لا يصلح إلا للأدوار الخيرة التي تبتعد عن الشر.

الفنان كمال ياسين جسد العديد من الشخصيات الهادئة حتى التي كانت تتطلب غير ذلك مثل دور الضابط الناقم على العهد الملكي في فيلم رد قلبي مع شكري سرحان ومريم فخر الدين.

ولد كمال ياسين يوم 13 نوفمبر عام 1924 وتوفي بلا صخب في الثالث من أغسطس عام 1987 وترجع أصوله إلي مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية.

بدأ مؤلفا إذاعيا ثم تلقي الدراما المسرحية بمركز الفنون في مدينة ستراسبورج بالعاصمة الفرنسية باريس وحصل علي دبلوم مسرح الأمم كما عمل هناك بفرقة المركز المتجولة ثم عاد إلي مصر عام 1961.

تنقل كمال ياسين في عدة فرق وتحول إلي مخرج مسرحي وتقلد عدة مناصب بدءا من الرقيب علي المصنفات الفنية مرورا بالخبير الفني والاخراج بمؤسسة المسرح والموسيقي وتدريس مادة التمثيل بالمعهد العالي للفنون المسرحية بعدها مديرا للمسرح الكوميدي ومسرح الحكيم وخبيرا للشئون الدرامية في هيئة المسرح

من أبرز أعماله كممثل غروب وشروق، رد قلبي، زقاق المدق بينما على صعيد اﻹخراج قدم مسرحيات إتفرج يا سلام، حلاوة زمان.

من الأدوار التي لا تنسى له دوره في فيلم موعد مع السعادة مع النجوم عماد حمدي وفاتن حمامة وآمال فريد وجسد فيها شخصية الصياد الذي يحب فاتن حمامة في صمت لعمله أنها تحب رجل آخر.

شاهد أيضاً: حفيد اسماعيل ياسين يقلده

شاهد أيضاً: سهير المرشدي عن قبلات مع محمود حميدة بيبوس الشخصية مش انا