التليفزيون المصري يثير جدلا واسعا بإعلان وفاة كريمة مختار

كريمة مختار

قررت رئيس القناة الثانية بالتلفزيون المصري، نهلة عبد العزيز، إيقاف مسؤولي برنامج بالقناة أذاعوا خبراً كاذباً عن وفاة الفنانة كريمة مختار.

وقالت نهلة عبد العزيز إن القناة غير مسؤولة عن مصدر الخطأ الناتج عن إذاعة خبر وفاة الفنانة ببرنامج “البداية”، مشيرة إلى أن فريق العمل بالبرنامج تلقى اتصالاً من المخرج هشام السنباطي، رئيس المسرح التجريبي، على الهواء مباشرة يفيد بوفاة الفنانة الكبيرة.

ميرفت عفيفي مع كريمة مختار

كما أوضحت أنها أجرت اتصالاً بالإعلامي معتز الدمرداش، نجل الفنانة، الذي كذب الخبر وأبدى تفهمه للخطأ الذي وقعت فيه القناة، مؤكدة أنه تم إيقاف البرنامج لحين التحقيق مع فريق العمل لتورطه في إذاعة خبر كاذب وعدم التحري من صحة المعلومة.

من جانبه، أعلن رئيس التلفزيون، مجدي لاشين، أن مخرج البرنامج هو من أكد الخبر، فقام فريق البرنامج بالكتابة على الشاشة “وداعاً كريمة مختار”، مع صورة لها وهي تحيي الجمهور.

كريمة مختار

وكانت الفنانة الكبيرة قد مرت خلال الفترة الأخيرة بوعكة صحية استلزمت بقائها في المستشفى لأسابيع عدة، إلا أن حالتها استقرت وغادرت لمنزلها، حيث أكد نجلها أن والدته بخير.

وكانت أقاويل على صفحات مواقع التواصل انطلقت خلال الساعات القليلة الماضية عن وفاة كريمة مختار، وبدأ البعض عبر صفحات التواصل الاجتماعي يقدم كلمات تعزية فيها، قبل أن يخرج نقيب الممثلين أشرف زكي ليؤكد أن كريمة بخير وأن ما يتردد مجرد شائعات.

معتز الدمرداش

وبدوره أكد الإعلامي معتز الدمرداش غضبه من تلك الشائعة التي تمس حياة والدته، مضيفاً أن حالتها الصحية تتحسن.