الجريمة الأخلاقية تغادر من مصر إلى البرازيل .. اغتصاب جماعي لطفلة !!

في الوقت الذي اهتز فيه الرأي العام المصري عقب الجريمة النكراء الذي ارتكبها أحد المجرمين بحق طفلة رضيعة قام باغتصابها، وبعد اقتصاص القضاء المصري للطفلة الرضيعة والحكم على المتهم بالإعدام إلا أن الجريمة الأخلاقية باتت موجودة في كل دول العالم، سواء كانت دول مسلمة أو دول أوروبية.

هذا وقد ذكرت الشرطة البرازيلية أنّ فتاة في الثانية عشرة من عمرها تعرضت لاغتصاب جماعي أثناء أحد الحفلات،حيث قام مغتصبوها بنشر صور جريمتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت ضابطة الشرطة جوليانا إميريك دي أموريم لبوابة جي 1 الإخبارية يوم الجمعة إن الشرطة تبحث عن أربعة شباب قاموا باغتصاب الفتاة في وقت سابق من الأسبوع في منطقة بيكسادا فلومينينزي بمدينة ريو.

وأضافت أن خالة الفتاة نبهت السلطات بعدما شاهدت الصور على موقع فيسبوك، بحسب ما ذكرت أسوتشيدبرس.