الحادث الذي هزّ العالم.. تفاصيل جديدة مروعة لجريمة ذبح الصحفية السورية حلا بركات ووالدتها وتركيا تشيع جثمانيهما.. صور

الحادث الذي هزّ العالم.. تفاصيل جديدة مروعة لجريمة ذبح الصحفية السورية حلا بركات ووالدتها وتركيا تشيع جثمانيهما.. صور

تداول ناشطون سوريون في مدينة اسطنبول التركية تفاصيل جديدة في حادث مقتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها الصحفية حلا.

أفادت مصادر سورية من اسطنبول أن القاتل أو القتلة كانوا على الأرجح معروفين من قبل الضحيتين، لاسيما أنه لم تسجل أي علامات كسر أو خلع لباب المنزل، الذي كانتا تسكنان فيه، قبل أن تمتد يد الغدر ليلاً إليهما، وترديهما جثتين.

أفاد محضر الشرطة التركية أنه تم تشويه الجثتين واستخدم السكين للذبح، وتم تشويه الوجوه بالسكين.

الجناة عمدوا إلى قرع الباب بشكل عادي، ومن ثم الدخول وقتل عروبة وحلا، وبعدها قاموا بطعنهما بالسكاكين وتشويههما، ثم عمدوا إلى تغطية الجثتين بقطعة قماش، ووضعهما في الصالة الرئيسية، ونشر بعض سوائل المنظفات فوق جثتيهما منعاً لانتشار الروائح، وبالتالي افتضاح الأمر قبل أن يكونوا قد أمنوا ملاذاً خفياً لهم.

وقد شيّع مئات السوريين في مدينة إسطنبول، يوم السبت، المعارضة السورية عروبة بركات، وابنتها حلا، وانطلقت الجنازة من مسجد “الفاتح”.

وعقب صلاة الجنازة ردد المشاركون العديد من الهتافات المنددة بمقتل الصحفية الشابة ووالدتها.

قالت شذى بركات شقيقة المعارضة السورية عروبة بركات، “مهما تألمنا ومهما دفعنا من دمائنا فإننا ماضون في تحقيق أهداف ثورتنا اللي قتلت عروبة، وهي تدافع عنها وفي سبيلها”.

فيما علق معن بركات، شقيق عروبة، النظام المجرم يستهدف معارضيه، وينعم في قصر الرئاسة المملوك للشعب السوري، حلا هي الثورة، وعروبة هي الثورة، لأنهم عاشوا لها وبها واستشهدوا في سبيلها”.

وأضاف معن، “إذا اعتقد النظام أنه بذلك يثنينا عن استكمال ثورتنا فإنه مخطئ، عروبة كانت تتمنى الشهادة ونالتها لأنها تدافع عن الوطن”.

وفي وقت سابق، وصفت شذا بركات، شقيقة المعارضة السورية عروبة، الحادثة بأنها “اغتيال”، متهمة النظام السوري بتنفيذه.

وكتبت شذا، عبر صفحتها على موقع “فيسبوك”، “ننعي أختنا المناضلة الشريدة، التي شردها نظام البعث منذ الثمانينات إلى أن اغتالها أخيرًا في أرض غريبة”.

وأدانت وزارة الخارجية الأميركية، مقتل عروبة وحلا بركات، وقالت في بيان صادر عن المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، أنها ستراقب “التحقيقات عن كثب”.

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى أن “حلا، عملت صحفية في قناة “أورينت نيوز”، فيما أنتجت والدتها الشجاعة “عروبة” أخبارًا عن ممارسات النظام السوري”.

شاهد أيضاً: بث مباشر على «فيس بوك» لمصرع شاب سقط من الطابق الـ11 هربا من الشرطة

شاهد أيضاً: سمير صبري يفجر مفاجأة حول قضية انتحار سعاد حسني