الحكم على الراقصة أميمة بالإعدام شنقًا لاشتراكها مع والدها وشقيقها في قتل خادمتها والتمثيل بجثتها.. تفاصيل صادمة

 الحكم على الراقصة أميمة بالإعدام شنقًا لاشتراكها مع والدها وشقيقها في قتل خادمتها والتمثيل بجثتها.. تفاصيل صادمة

لم تمر إلا أيام قليلة على وفاة الراقصة غزل، وما صاحب حادث الوفاة من جدل كبير خاصة أنها رحلت نتيجة لخطأ طبي، واعتزال الراقصة برديس على إثر هذه الحادث، أصدرت محكمة في الإسكندرية حكمًا بالإعدام شنقًا على الراقصة أميمة ومساعدها لقتلهما خادمتها بعد تعذيبها، وقاما بالتمثيل بجثتها بعد الوفاة.

التفاصيل الصادمة للقضية تكشفها حيثيات حكم محكمة جنايات الإسكندرية، التي أحالت أوراق الراقصة أميمة إلى فضيلة المفتي، بينما أمرت بالسجن المؤبد لوالدتها وشقيقها، وشخص آخر لاشتراكهم جميعا في قتل الخادمة.

أما بداية القضية فهي ليست جديدة، حيث تعود لعام 2014 حينما اشتركت أميمة مع مساعدها وشقيقته ووالدتها في قتل ولاء.م وهي خادمة الراقصة، وسجلت القضية برقم 34526 جنايات المنتزه، والمقيدة برقم 4668 كلي شرق الإسكندرية.

وتقول حيثيات الحكم إن الراقصة اشتركت في خطف المجني عليها لاتهامها بالسرقة، وظلت متغيبة عن منزلها لمدة طويلة، ووجد أن الراقصة اشتركت مع باقي المتهمين في خطفها، وأحدثوا بالخادمة إصابات بالغة بالتبادل باستخدام بعض الآلات الحادة.

وأوضحت الحيثيات أن المتهمين ترصدوا وبيتوا النية وتعدوا بالضرب عليها وسكبوا عليها الماء المغلي، وأحرقوا جسدها بأداة يصدر منها لهب مكشوف لكي يجبروها على الاعتراف بجريمة سرقتها للمتهمة الأولى، حتى فارقت الحياة.

وشددت المحكمة أن المتهمين ظهرت لديهم نية واضحة للقتل، وخاصة المتهمة الأولى التي حرصت باقي المتهمين واشترطت بشكل أصيل في قتل المجني عليها.

جدير بالذكر أن الراقصة داليا كمال مصطفى وشهرتها “برديس” التي اعتزلت منذ أيام كان قد تم الحكم عليها منذ عامين هي والراقصة سها محمد أحمد وشهرتها “شاكيرا” كان قد تم الحكم عليهما منذ عامين بالحبس 6 أشهر بتهمة التحريض على الفسق والفعل الفاضح من خلال تقديم فيديوهات خادشة للحياء.

أما الراقصة غزل فتوفيت نتيجة خطأ طبي في إحدى المستشفيات بمنطقة حدائق الأهرام، حيث كانت قد أجرت عملية إجهاض منذ شهور، وذهبت للمستشفى وأخبرتها الطبيبة هناك أنها ستحتاج إلى عملية أخرى وهي عملية كحت للرحم، ولكنها توفيت نتيجة لخطأ في التخدير، لتعلن بعدها مباشرة الراقصة برديس اعتزالها الرقص نهائيا وتوبتها.