الحمل بدون زواج يتسبب في إيقاف مذيعة “البانيو”.. شاهد ماذا فعلت بالصور

الحمل بدون زواج يتسبب في إيقاف مذيعة “البانيو”.. شاهد ماذا فعلت بالصور

أثارت الإعلامية دعاء صلاح، حالة جدل كبيرة بعد ظهورها خلال تقديم حلقة برنامجها “دودي شو”، هي حامل بدون زواج.

دعاء صلاح اختارت للحلقة اسم “اشتري راجل”، وتحدثت عن إمكانية أن الأم تستطيع الاتفاق مع رجل من أجل الحمل فقط مقابل مبلغ مالي ثم ينفصلان بعد إتمام المهمة، وقد اجتمعت نقابة الإعلاميين واتخذت قرارًا بشأن وقف برنامجها

حمدي الكنيسي نقيب الإعلاميين، قال إن مجلس النقابة ناقش في اجتماعه التقرير الذي أعدته الإعلامية نادية مبروك، رئيس لجنة الرصد والمتابعة بالنقابة، بشأن بعض التجاوزات التي حدثت على شاشات مجموعة من القنوات الفضائية المصرية الفترة الماضية، من بعض مقدمي البرامج على الهواء، والتي تستدعى اتخاذ النقابة الإجراءات المناسبة وفقاً لما أقره قانون إنشاء النقابة، لوقف هذه التجاوزات ومنع تكرارها لضبط الفوضى الإعلامية على الشاشات المصرية.

وأضاف: «أما عن التجاوز الذي وقع بحلقة برنامج (دودو شو) المذاع على قناة النهار وتقدمه دعاء صلاح، والتي ظهرت فيه بملابس غير لائقة، وكأنها حامل بحلقة بعنوان (اشتري راجل)، وتتحدث عن أن المرأة من الممكن أن تكون Single Mother، وتصبح الأب والأم في وقت واحد، عن طريق الاتفاق مع رجل لغرض الحمل فقط، وذلك بمجرد الحصول على مبلغ مالي ثم ينفصلان، وأضافت خلال الحلقة أن هذا الأمر في الخارج سهل جداً عن طريق الذهاب لبنوك المتبرعين وتلقيح السيدة لتصبح Single Mother بدون ما حد يوجع دماغك مثلما يحدث في مجتمعنا هنا الذي يحور الأمور).

وتابع: “مما يُعد تجاوزاً أخلاقيا ومهنياً في الترويج لمثل هذه الأفكار غير الأخلاقية والغريبة عن مجتمعنا والتي تهدم وتُحطم كيان الأسرة المصرية، كما اعتادت مقدمة البرنامج أن تفعل أموراً غريبة ومثيرة للجدل في برنامجها، لذا قررت النقابة وقفها لمدة ثلاثة أشهر، وسيتم إخطار إدارة فضائية النهار بالقرار، ويتعين على إدارة القناة تنفيذ هذا القرار حتى لا تكون شريكاً في المسؤولية، كما يحق للمذيعتين التقدم للنقابة بتظلم من العقوبة في مدة أقصاها 15 يوما من تاريخ إقرار العقوبة».

وحلقة “السينجل مازر”، ليست الأولى التي تلفت فيها دعاء صلاح الأنظار، حيث سبق وظهرت في برنامجها داخل “بانيو”، ليظن المشاهد إنها تستحم في بادئ الأمر، ثم كشفت عن إنها تجلس في الماء بملابسها، في إشارة منها إلى أن البعض يحكم على الناس من الخارج، دون أن يفهم الحقيقة.