الخادمة خنقتها.. والد الطفلة السعودية ترف يرفض دفنها

توفيت الطفلة ترف، ذات الـ 13 شهراً ضحية العاملة الإثيوبية وفقاً لما أعلنه والدها سلطان هليل العنزي.

العنزي قال إنه لن يتنازل عن حق ابنته، فما حدث لها مؤلم جدا”.وبيّن أنه لن يدفن ابنته إلا بعد صدور الحكم في القضية، كونها قضية جنائية.

أوضح العنزي أن هناك تبعيات لهذا الحكم تستدعي التواصل مع السفارة الإثيوبية كي تتخذ النيابة إجراءات معينة.

وأشار العنزي إلى أن الأطباء كانوا قد طالبوه بالتوقيع على إزالة التنفس الصناعي عن الطفلة بعد وفاتها دماغياً، بينما كان يحاول إيجاد علاج لها خارج المملكة، إلا أن الطفلة توفيت صباح الأحد.

وكانت ترف  قد دخلت العناية المركزة قبل 9 أيام إثر إقدام خادمة إثيوبية على خنقها ووضعها في حاوية ملابس وتغطيتها بالبطانيات، ما أدى إلى فقدانها الوعي.

وعند اكتشاف الحالة تم نقل الطفلة إلى مستشفى الملك خالد بالخرج، ومن ثم أحيلت إلى مدين الملك سعود الطبية في حالة حرجة وتحتفظ الجهات الرسمية بالخادمة ومازال التحقيق معها جارياً.