الزيارة التاريخية للأميرة الراحلة ديانا وتجولها بين آثار مصر وارتدائها الحجاب في الأزهر.. صور

الزيارة التاريخية للأميرة الراحلة ديانا وتجولها بين آثار مصر وارتدائها الحجاب في الأزهر.. صور

احتفل العالم كله هذا العام بذكرى الرحيل العشرين للأميرة ديانا التي توفت وهي يوم 31 أغسطس 1997، مع صديقها دودي الفايد في حادث بالعاصمةالفنرسية باريس.

الأميرة ديانا ارتبطت بمصر والمصريين،  فقد زارتها مرتين؛ الأولى عندما توقفت باليخت مع زوجها السابق الأمير تشارلز ولى عهد بريطانيا أثناء رحلة شهر العسل فى عام 1981  فى مدينة بورسعيد واستقبلها الرئيس الراحل محمد أنور السادات وقرينته السيدة جيهان السادات، ونالت وسام الكمال الذى يمنح للسيدات فقط وهو من الطبقة الممتازة.

عادت مرة أخرى فى عام 1992 بدعوة من سوزان مبارك قرينة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ولديها لقاء مسجل بالفيديو معهما لكن الأهم في زياراتها هي الصور التي التقطت لها بكثرة في الأماكن التاريخيةالتي زارتها وأشهرها منطقة الأهرام والمتحف المصري ومدينة الأقصر في معابدها المختلفة.

خلدت أميرة ويلز ذكراها من خلال مجموعة صور فوتوغرافية فى الأماكن التاريخية: فى طريق الكباش بمعبد الكرنك، ومع عالم المصريات الدكتور زاهى حواس عند أهرام الجيزة، وكذلك أثناء ارتدائها للحجاب فى الجامع الأزهر.

نقل التليفزيون المصري جنازة الأميرة التي لقبت بأميرةالقلوب وقد تأثر المصريين كثيرا لرحيلها لما كانت تتمتع به من شعبية وأعمال خيرية في نمختلف أنحاء العالم وتابع تفاصيل حادث وفاتها وما أحيط به من غموض وشبهات حول أن يكون الحادث مدبر من قبل المخابرات البريطانية.

شاهد أيضاً: نجمات اختفين نهائياً عن الساحة الفنية شاهدوا أشكالهن بعدما ترك الزمن آثاره عليهن