google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

الصور الأولى للشاب المصري الذي رفع علم المثليين في حفل «مشروع ليلى».. شاهد

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

الصور الأولى للشاب المصري الذي رفع علم المثليين في حفل «مشروع ليلى».. شاهد

حالة من الجدل يعيش فيها الوسط المصري بعد إقامة حفل لفريق «مشروع ليلى» اللبناني فيها، ورفع فيه بعض النشطاء لعلم المثليين خلال الحفل.

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

وكان أول شاب قد قام برفع العلم في الحفل هو أحمد علاء وهو طالب بجامعة حلوان، وفي أول تعليق له على رفع للعلم عبر صفحته الشخصية بموقع «فيس بوك»، قال: «أنا مش عارف ابدأ الكلام منين بس هحاول ارتب أفكاري بقدر المستطاع، مبدئيا أنا مش مثلي واعتقد واحد رفع علم rainbow في وسط ٢٥ ألف واحد هيبقى عنده الشجاعة إنه يقول على نفسه مثلي لو هو كدا فعلا».

وأضاف: «الإعلاميين إلي بيتشموني مش غريبة عليكم وده شيء متوقع، بس إن الناس تمارس حياتها الشخصية بالطريقة إلي تريحها أو تمارس حق التعبير عن الرأي اللي كفلهولهم الإعلان العالمي لحقوق الإنسان فدي بالنسبالهم فاجعة وخلاص المجتمع بينهار .. انتو بجد؟ شكرا للإعلاميين برضه أنا تقريبا بقيت مطلوب امنيا دلوقتي يا رب تكونوا مرتاحين».

أحمد علاء تلقى العديد من التعليقات منها الكثير المؤيد لرأيه ومنها المنتقد لتصرفه خاصة أننا في مجتمع إسلامي يرفض الجنسية المثلية، ويؤكدون له أن ما قام به فعل غير متوافق مع تعليم أي ين سماوي.

بينما يطالبه البعض بالاختفاء وعدم نشر أي بوستات حتى لا يتم القبض عليه من قبل قوات الأمن التي لاحقت عد من الشباب الذين قاموا برفع أعلام المثليين في الحفل وهو ما دعاه لطمأنة أصدقائه عليه وأنه آمن ولم يتم القبض عليه.

يذكر أن أحد المحاميين قام برفع دعوى للنائب العالم يطالب فيها بالتحقيق مع فريق «مشروع ليلى»، ومنظم الحفل واتهمه بإشاعة الفسق والشذوذ الجنسي في مصر، كما طالب بمنع أعضاء الفريق من الخروج من البلاد.