العثور على جثة والد الإعلامية جيهان منصور في حالة تعفن بعد 5 أيام من وفاته.. هل توجد شبهة جنائية؟

فجعت الإعلامية جيهان منصور بوفاة والدها الدكتور إبراهيم منصور، حيث أنه توفي منذ 5 أيام، إلا أنه تم اكتشاف الجثة منذ يوم واحد فقط، وهو ما أدى إلى تعفنها.

الإعلامية المصرية نعت والدها، على حسابها على موقع “الفيس بوك”، حيث كتبت: “توفي إلى رحمة الله والدي الدكتور إبراهيم منصور، بمسقط رأسه بمدينة دسوق بكفر الشيخ. أدعوا له بالرحمة والمغفرة، لا أراكم الله مصيبة في عزيز لديكم”.

وكان بعض الأهالي بمدينة دسوق في كفر الشيخ، عثروا، يوم الإثنين 22 مايو، بمساعدة رجال الشرطة، على جثة والد جيهان منصور، متوفيًا داخل منزله بشقة بإحدى العمارات الكائنة بشارع كورنيش النيل دائرة قسم شرطة بندر دسوق.

وقد تلقى العميد هشام مطر، مأمور قسم شرطة بندر دسوق، بلاغًا من أحد المواطنين يفيد بانبعاث رائحة كريهة من شقة سكنية أعلى شقته والتي يقيم فيها جاره والد الإعلامية المذكورة، مضيفًا بعدم ظهوره لمدة 4 أيام.

وانتقلت قوة من مباحث القسم إلى شقة والد الإعلامية ، وجرى فتح باب الشقة وتبين وجود جثة والدها مسجاة على ظهرها، بغرفة نومه، مرتديًا كامل ملابسه ووجود كافة المتعلقات الخاصة به.

 

وبسؤال ابن عم المتوفي أبو المجد إبراهيم السيد منصور، 54 مهندس بالمعاش ، أكد أن نجل عمه المتوفي يقيم بمفرده بالشقة ويعاني من أمراض الشيخوخة منذ فترة ولا يتهم أحدا ولا يشتبه في وفاته جنائياً.

وبعد أن تأكدت النيابة من عدم وجود أية شبهة جنائية، سمحت بدفن جثمان والد الإعلامية المصرية، وقد شيع جثمانه من مستشفى دسوق العام عقب نقله للمستشفى بعد العثور عليه متوفيًا، ووصل الجثمان إلى مقابر الأسرة الكائنة بمنطقة البرماوي.

وتقدم الجنازة اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، والمحاسب محمد أبوغنيمة، والسكرتير العام المساعد للمحافظة، واللواء حمدي الحشاش، مساعد محافظ كفر الشيخ لمنطقة غرب، واللواء عماد أبوالنور، مساعد مدير الأمن لفرقة دسوق، والعميد هشام مطر، مأمور قسم شرطة بندر دسوق، والمحاسب محمد الشهاوي، وسيد أحمد عيسى، عضوا مجلس النواب.

/* MOHANNAD QAMARA || JC MAN */