الغموض يسيطر على مقتل ملكة جمال على باب منزلها

الغموض يسيطر على مقتل ملكة جمال على باب منزلها

سمعت إحدى ملكات الجمال جرس منزلها لرجلين غريبين، ولكن كان هذا التصرف آخر ما تقوم به في حياتها، حيث فوجئت بأنهما يحملان أسلحة وقاما بإطلاق النار عليها لتلقي حتفها على الفور.

ولقيت ماري كريستين بالاجتاس -23 عاما- حتفها على يد مجهولين قاما بإطلاق النار عليها فور فتحها باب المنزل، ثم هربا على دراجة نارية كانت في انتظارهما.

وقال رجال الإسعاف إن ماري توفيت في سيارة الإسعاف وهي في طريقها للمستشفى، ولم تستطع الجهود في إنقاذ حياتها.

ربما لا يكون هذا النبأ جديدا، ولكن الجديد أن الشرطة فشلت في التعرف على هوية هذين المجهولين، رغم أن الحادثة أثارت لغطا واهتماما كبيرا في وسائل الإعلام الفلبينية.

كانت ماري فازت في مسابقة لا بولكاكينيا في عامي 2009 و2010.