رجل شاذ يرتدي باروكة لاصطياد راغبي المتعة الحرام بوسط القاهرة

في مفاجأة من العيار الثقيل زلزلت رجال شرطة مصريين أثناء ضبطهم لأحدي السيدات المتهمة بالتحريض علي الفسق وممارسة الأعمال المنافية للآداب، حيث وجدوا عند توقيفها أنها رجل شاذ يتنكر في الزى الحر يمي من أجل اصطياد الرجال راغبي المتعة الحرام.

مصدر شرطي أكد أن خبرة الرجل الشاذ التي أكتسبها من عمله في مجال تصفيف شعر السيدات (كوافير) منحته المقدرة علي التنكر والإبداع في تجميل الوجه، بالإضافة لاعتياده ممارسة الشذوذ منذ الصغر.

وأكد المصدر أن سالي أو الكوافير الشاذ كان يجالس الرجال المنحرفين جنسياً فقط، علاوة علي تفضيله مجالسة الأجانب في عدد من الكافيهات الشهيرة بوسط البلد.

يذكر أن المتهم تم ضبطه وبحوزته مبلغ 10 آلاف جنيه، وقد أحيل لجهات التحقيق من أجل تقديمه إلي محاكمة عاجلة