القرود أيضاً تحزن .. لقطة نادرة لقرد يصرخ لفراق ابنه

أثبتت صورة التقطها أحد المصورين لقرد يموت ابنه أمام عينه أن الألم ليس مقتصرًا على الجنس البشري، بل هو ممتد أيضاً للحيوان الذي يحزن ويخاف ويتألم.

إنها صورة لقرد يصرخ وينتحب التقطتها عدسة المصور الهندي أفيناش لودهي، كانت كافية للتعبير عن الألم في لقطة مؤثرة.

هذا وقد التقط المصور القرد ينتحب على صغيره الذي يبدو أنه توفي بين ذراعيه في جابالفور بالهند، وسرعان ما وجد مجموعة من القرود تتحرك سريعا تجاه القرد.

وقال المصور، إنه أراد التقاط صور كثيرة لهم ولكن الإضاءة لم تسمح له، وتمكن من التقاط هذه الصورة سريعا، واصفا: “لم أكن أعلم ماذا يحدث عندما التقط هذه الصورة”.

ويقول المصور البالغ من العمر 31 عاما، إن هذه الصور قريبة إلى قلبه، موضحًا: «كانت هذه المرة هي الأولى له لالتقاط تعبير بارز من الحيوانات بهذه الصورة، وأنها كانت لحظة مميزة ونادرة جدا».