خبير أمني: المشاركة في جروب “حد شاف جوزي” جريمة عقوبتها 3 سنين سجن

أكد اللواء محمود الرشيدي مساعد وزير الداخلية للمعلومات سابقا، أن المشاركة في جروبات على شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك مثل “حد شاف جوزي” يوقع المشاركين فيه تحت طائلة القانون.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج “كل يوم” المذاع عبر فضائية “ON E” أن المادة 175 لسنة 2018 تجرم الاستخدام غير الآمن وغير المشروع لشبكة الإنترنت طالما هذا الاستخدام ينتج عنه فتنة ومشاحنات وعدم استقرار.

وأوضح الرشيدي أن ما يحدث هو نتيجة للخرس العائلي والزوجي وأن الأزواج يلجؤون للاستخدام غير الآمن لشبكة الانترنت بسبب ذلك مضيفًا: “عيب إني أكون متجوزة واحد ابن ناس وأقول يا جماعة حد شاف جوزي بيخوني ولا لا”.

ولفت الرشيدي إلى أنه تواصل مع مباحث الإنترنت لضبط القائمين على هذه المجموعات والتحقيق معهم.

وتوقع أن يكون خلف هذه المجموعات مغرضين مثل الجماعات الإرهابية والجماعات المتطرفة ووكالات الاستخبارات الدولية ووكالات الجرائم المنظمة والمجموعات الدولية للدعارة وتجارة الأزواج.

وشدد الرشيدي على أن عقوبة النشر في جروب “حد شاف جوزي” تصل للسجن 3 سنوات طبقًا للمادة 175 لعام 2018.