الماء والليمون .. هل سيكونوا الحل الأمثل لمشكلة الوزن الزائد؟!

في الوقت الذي تتسابق فيه النساء على الأنظمة الغذائية الصحية والمتنوعة من أجل خفض أوزانهن، إلا أن هناك الكثير من الطرق البديلة للنظم الغذائية الصعبة والمرهقة ربما لا نعرف عنها شيئاً.

وتتعدد أنظمة الغذاء التي تساعد في إنقاص الوزن وفقًا لطبيعة كل جسم، ونشاط هرمون الحرق، لكن بشكل عام تعتمد هذه الأنظمة على الأغذية والمشروبات قليلة السعرات الحرارية وتثبيت الساعات بين الوجبات والاعتدال في تناول السكريات والموالح.

أما الطب البديل فقد أوجد لنا بعض المشروبات التي تساعد على تنشيط هرمون الحرق في الجسم بجانب نظام التغذية، ويلجأ لها من يبحثون عن طرق طبيعية لإنقاص وزنهم ومن ضمنها مشروب الماء الدافئ والليمون.

من خصائص الليمون أنه يحتوي على فوائد كثيرة للجسم، نظراً لغناه بفيتامين (C)، وفيتامينات (B)، وكذلك ببعض المعادن كالكالسيوم، والحديد، والفوسفور، والبوتاسيوم.

في الوقت نفسه سنجد أن الليمون منخفض السعرات الحرارية والدهون فيه، لذلك يمكن استبدال بعض الأصناف التي تحتوي على سعرات حرارية عالية بعصير اللّيمون المنخفض بسعراته الحرارية، فهذا قد يساعد في خسارة بعض الكيلوجرامات من الجسم.

ويقول خبراء التغذية أن تخفيف الليمون بالماء الدافئ يلعب دورا كبيرا في إنقاص الوزن وحرق الدهون، كما أنه مشروب يساعد الجسم على التخلص من السموم.

كما يساعد تناول عصير اللّيمون خاصة إن كان دافئاً في التخلّص من الانتفاخ، إضافة إلى أنّه مدرّ للبول، كما إن شرب عصير اللّيمون أو تناول حبّة منه، يساعد على الشعور بالامتلاء والشبع، ويمدّ الجسم بالانتعاش والرطوبة.

من فوائد عصير الليمون ايضاً أنه يساعد على محاربة الشعور الشديد بالجوع، خاصة إذا تمّ شربه دافئاً في الصباح، فيعمل على تقليل الشهية لمدة طويلة.