المرأة الملتحية تعلن عن إصابتها بمرض الإيدز

أعلنت المرأة الملتحية والمغنية النمساوية الفائزة في مسابقة “Eurovision Song”، كونشيتا ورست إصابتها بفيروس نقص المناعة البشرية عبر حسابها في إنستغرام، وانهالت تعليقات المعجبين لدعمها والوقوف إلى جانبها.

ذكر موقع “مترو” البريطاني أنّ كونشيتا قرّرت الإعلان عن إصابتها بالفيروس بسبب تهديد حبيبها السابق لها بالإفشاء عن الأمر.

وسارع المعجبون لإرسال رسائل دعم لتشجيعها. فوصل عدد المعجبين إلى 10 آلاف وعلّق أكثر من 500 شخص على المنشور في غضون ساعة واحدة. كما تساءل البعض عن الظروف التي أدّت إلى إصابتها بهذا المرض.

وأكّدت كونشيتا في المنشور الذي كتبته بلغتها الألمانية الأم أنّها لن تسمح لأحد بتخويفها أو التأثير عليها وعلى مستقبلها سلباً.

واشتهرت كونشيتا ليس فقط كمغنية أو أيقونة أزياء، بل لدفاعها عن حقوق مجتمع المثليين المعروف باسم “LGTB”. وكانت تحدّت الرئيس الروسي بوتين في الجلوس معها والحديث عن حقوق المثليين في مؤتمر صحافي.

وكان خطاب فوزها في مسابقة ” Eurovision Song” من أكثر الخطابات تأثيراً في تاريخ المسابقة.