google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

النساء يفضلن الزوج الغني .. دراسة وآراء !

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

يتهم الرجال المرأة بأنها مخلوق مادي ويفضّلن الرجل الغني، حتى لو كانت فيه عيوب كثيرة، مدام سيوفر المال لهنّ؛ للحصول على حياة مرفهة، والتفاخر أمام صديقاتهنّ.

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

وفي دراسة للاختصاصية الاجتماعية البرازيلية سيليا جونيور، استندت فيها إلى إحصائية بين صفوف ألفي امرأة من أنحاء العالم، كشفت فيها أن 38% من النساء يعشن مع أزواج أغنياء، فقط لأنهم أغنياء يوفرون حياة مريحة للزوجة، وأضافت “هذه النسبة من النساء أكدت أنه لا مكان للحب في العلاقة مع الزوج”.

وقالت جونيور “أن العلاقة الزوجية المبنية على المصلحة إنما هي علاقة فارغة المضمون؛ لأنه بمجرد انتهاء الوضع المريح للحالة الزوجية يمكن أن ينفصل الزوجان بسهولة ومن دون أي جهود للحفاظ على الزواج”.

وأكدت الباحثة الاجتماعية أن من بين الأسباب التي تجعل نساء صغيرات في السن يقبلن الزواج من رجال يكبرهن بكثير هو اعتقاد المرأة بأن مثل هذا الرجل الناضج يمكن أن يؤمن لها حياة مريحة، طالما أنه ذو مستقبل مضمون ومريح من الناحية المادية.

ويروي أحد الأزواج تجربته الخاصة، وهو من الرجال المقتدرين مالياً، أنه اكتشف بعد مضي خمسة أعوام على زواجه أنّ النساء ماديات، ويفضّلن الرجل الغني، ولا يهمهنّ الأمور الأخرى، ويقول “تزوجت زوجتي الأولى قبل خمسة أعوام، وأعطيتها كل ما كانت تريد وتتمنى، وبعد عام من زواجنا أردت أن أتزوج بامرأة أخرى من باب التغيير، وللأمانة لم تكن هناك أسباب أو تقصير منها، وعندما أبلغتها بقراري غضبت وأرادت أن تترك المنزل، وعندما أخبرتها أنني سأعطيها مبلغاً من المال هدأت وكأنّ شيئاً لم يكن، خاصة أنّ المبلغ الذي وعدتها به مبلغ محترم، ولما حصلت عليه تزوجت، دون أيه مشاكل.

وتقول منال حسن “زوجة”، لا أتخيل الحياة مع زوجي بدون أموال تستطيع أن توفي احتياجاتي ورغباتي وأكدت أن المادة شئ مهم جداً في حياة أي زوجة، وأن الفقر يولد الكراهية ويخلق مشاكل زوجية عديدة، والعكس إذا توافر المال توافرت العيشة الكريمة الهادئة ولن تكون هناك مشاكل بين الزوجين إلا في أضيق الحدود.

من جهة أخرى أكدت دراسات نفسية عديدة أن تعلق المرأة بالأمور المادية يؤثر سلباً على علاقتها بزوجها، ويخلق لها احساس بالكآبة، لأنها ستكون بحالة قلق مستمر حول فقدانها الأشياء الثمينة بالرغم من اشباعها لرغباتها المادية، قد تشعر بالسعادة ولكن لفترة قصيرة في الوقت نفسه تولد عندها أفكار سلبية تؤثر عليها، وتبثها إلى زوجها بينما أن تكون المرأة قنوعة وتكتفي بالذي تمتلكه يعطيها الشعور بالرضا والراحة على المدى البعيد، ويبث لزوجها الأمان في العلاقة بينهما .

والآن عزيزتي .. هل أنتِ امرأة مادية؟!.