امرأة تكتشف خيانة زوجها من صورة لعشيقته على انستجرام وهذا هو رد فعلها .. صور

اكتشفت سيدة خيانة زوجها، حيث عثرت على صورة لعشيقته ترتدي ملابسها داخل منزل العائلة، بحسب موقع ميرور.

قالت “آنا رودينوك” البالغة من العمر 24 عاما، أنها كانت تشك في أمر زوجها ديمتري أنه على علاقة غرامية بطالبة روسية عمرها 19 عامًا، وذلك بعدما وجدت “لايكات” من الفتاة عبر حسابه على إنستجرام، وبعد التحقق من هاتفه، ادعت آنا أنها عثرت على صورة لعشيقته “إميليا” بجانب سرير كان ينام عليه ابنها.

وقالت الزوجة إن الزوج اعترف في وقت لاحق بأن علاقته دامت 18 عاما، وبعد انتشار القصة عبر وسائل الإعلام الروسية، نشرت آنا رسالة تقول فيها إن زوجها قام بتهديدها، كما تلقت تهديدا من الفتاة، وتركت الزوجة في النهاية المنزل وهي الأن تعيش مع والديها.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن رودينوك بدأت تشتبه بأن زوجها ديمتري رودينوك 27 عامًا، غير مخلص لها، وذلك بعدما لاحظت أن طالبة تُدعى إميليا أجناتوفا، تضغط زر الإعجاب على كل منشوراته في صفحته في “إنستغرام”، وعندما دخلت لصفحتها وجدت الصور.

وعندما واجهت الزوجة الغاضبة زوجها، بعلاقته غير المشروعة، قام الأخير بحظر الفتاة الأخرى أجناتوفا “19 عامًا”، ولم ينفِ الاتهامات، واعترف بإقامته العلاقة لمدة 18 شهرًا.

وقالت رودينوك التي وضعت مولودها قبل عدة أشهر: “اتصل بي وقال سأدمرك، سأدفنك، لن أهتم أنك أم طفلي، وسألته ما هو خطأي؟ لم أقم علاقة مع أحد، أنا أيضًا امرأة وقد سئمت من هذا”، مضيفة: “ثم اتصلت بي تلك المرأة وهددتني أيضًا”.

وتابعت بقولها:” كنت على استعداد للذهاب إلى الشرطة إذا كان هذا سيستمر”، مبينة أنها انتقلت مع طفلها إلى منزل والديها.

وفي صورة أخرى، ظهرت إميليا، وهي طالبة في جامعة جنوب أورال في روسيا، حيث كان يعمل ديمتري محاضرا، مع قطة الأسرة.

وذكر الموقع أن جميع الصور تم التقاطها عندما كانت آنا بعيدة عن منزلها مع ابنها، وعندما راسلت زوجها بشأن علاقته الغرامية، أغلق حسابه على الفور.

وقالت الزوجة إن الزوج اعترف في وقت لاحق بأن علاقته دامت 18 عاما، وبعد انتشار القصة عبر وسائل الإعلام الروسية، نشرت آنا رسالة تقول فيها إن زوجها قام بتهديدها، كما تلقت تهديدا من الفتاة.

وفي النهاية، تركت الزوجة منزل زوجها وهي تعيش مع والديها في الوقت الراهن.

/* MOHANNAD QAMARA || JC MAN */