امرأة ثرية حاولت الارتباط بكمال الشناوي تحت التهديد.. تعرف على القصة

كمال الشناوي

بعد أن تخرج الفنان كمال الشناوي من كلية التربية الفنية عمل مدرسًا للرسم في محافظة أسيوط، وسريعًا ما اصطدم وللمرة الأولى بالأوساط الراقية فوقع في غرام فتاة تشبه تلك التي كانت في مخيلته.

كمال الشناوي

وخلال حفل خيري برعاية الأميرة شويكار كان الشناوي مدعوًا بالمصادفة وهناك وجد ضالته في فتاة أرستقراطية رقيقة، انجذب إليها وتبادلا الحديث الناعم حول الرسم والفن وعرض عليها توصيلها في ختام الحفل، فوافقت مُرحبة.

كمال الشناوي

ومنذ تلك الليلة نما الحب بينهما عبر جولات الحنطور الشاعرية وكورنيش أسيوط الساحر، وعندما تأكد من حبه لها عرض عليها الزواج ليكتشف أنها متزوجة ولديها أبناء، وكانت صدمة أليمة بالمعنى الحرفي، غادر على إثرها المدينة بالكامل واستقر في القاهرة.

كمال الشناوي

وخلال رحلة النسيان التي استمرت أعوامًا طويلة فوجئ الفنان الوسيم بقدوم حبه القديم لتبلغه بانفصالها عن زوجها طالبة منه الزواج، ومع طبيعته المعتدة بنفسها رفض بإصرار العودة إليها، فهددته بالانتحار ولكنه لم يذعن وواصل عناده، فانكشفت المرأة أمامه ثانيةً حينما تركته بعد أيام عدة لتتزوج من رجل آخر.

 

 

كمال الشناوي

شاهد .. فنانين غدر بهم الزمن وماتوا فقراء

شاهد هذا الفيديو وتعرف على يهود ترعرعوا في السينما المصرية