انخفاض الضغط الدموي الشرياني .. لماذا يحدث وكيف نعالجه؟

نسمع كثيراً عن مرض انفخفاض ضغط الدم الشرياني، وهو أحد الأمراض الخطيرة التي يجب معالجتها على الفور قبل أن تصبح أزمة صحية خطيرة للمريض، فكيف نكتشف هذا المرض، وما هي طريقة العلاج؟.

في هذا الشأن يقول الدكتور جميل القدسي أن أي شيء أو أي عامل يؤدي إلى نقص حجم الدم مثل النزف المفاجئ من شريان أو وريد أو النزف الهضمي أو أي عامل يؤدي إلى ارتخاء الأوعية الدموية وتوسعها مثل الأدوية الموسعة وكذلك التأثير الهرموني على الأوعية

يضيف الدويك أنه يمكن أن يحدث انخفاض ضغط الدم الشرياني أيضاً في حالة الحمل، كما يمكن أن يؤدي بدوره إلى هبوط الضغط الدموي الشرياني.

ويمكن أن نرفع الضغط الدموي الشرياني من خلال الطعام بتناول السوائل التي تحتوي على كلوريد الصوديوم أي ملح الطعام مثل اللبن الرائب المملح, وكذلك الإكثار من شرب عرق السوس الذي يساعد في احتباس كلوريد الصوديوم, ويعمل مثل تأثير الألدوستيرون، ولكن يجب معرفة السبب دائما حتى يتم علاجه وليس علاج الأعراض فقط.