انفصال والديّ تحية كاريوكا الخطوة الأولى في مشوارها الفني

22 مارس 2016 - 5:00م sara زمان يافن، عربى القاهرة- كل النجوم 1٬258 مشاهدة

خوفًا من الهرب إلى والدتها تعمّد شقيق الفنانة الراحلة تحية كاريوكا حبسها في المنزل، وهي في سن السابعة عشر من عمرها، ووثق رجليها في عامود السرير بالسلاسل الحديدية.

وكانت والدة كاريوكا قد انفصلت عن والدهما وهما صغارًا ودعتها للعيش معها فرحبت هي وحاولت الفرار ولكن أخيها علم بخطتها وقرر منعها من السفر، وساعدها ابن شقيقها الصغير وفك قيودها وأعطاها قرشين صاغ كان كل ما يملكه وقتها.

واستطاعت تحية الهرب بعد ذلك في قطار إلى الإسكندرية، وحينما جاء الكمساري يطلب التذكرة أخذت تبكي وأخبرته أنها تعمل خادمة لدى إحدى الأسر وتريد العودة إلى أهلها، فقام الركاب بتجميع ثمن التذكرة من بعضهم البعض، وبقي لديها القرشين صاغ كما هما.

كاريوكا، روت في مذكراتها التي نقلتها عبر محطة الإذاعة ومجلة “الكواكب”، أنها ذهبت إلى الفنانة الشهيرة آنذاك سعاد محاسن، والتي عرضت عليها الرجوع مجددًا إلى شقيقها بالإسماعيلية ولكنها رفضت وهددت بالانتحار فعرضت عليها العمل لديها ككومبارس في رواية عايدة، والتي كانت تعرض على مسرحها في ذلك الوقت، وكان هذا هو أول دور في مشوارها الفني.

 

الكلمات الدلالية لـ انفصال والديّ تحية كاريوكا الخطوة الأولى في مشوارها الفني

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “انفصال والديّ تحية كاريوكا الخطوة الأولى في مشوارها الفني“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور