بالصور .. متسابق ذا فويس كيدز الصعيدي يخرج عن صمته ويتحدث عن كيفية خروجه من المسابقة وما حدث له خلف الكواليس

خرج المتسابق خالد الفايد المشترك في “ذا فويس كيدز” عن صمته من خلال بث مباشر على الفيس بوك، ليكشف لمحبيه عن السبب الحقيقي الذي دفعه للغناء بطريقة سيئة في مرحلة المواجهة، والذي أدى لخروجه من البرنامج.

وقال خالد الفايد متسابق “ذا فويس كيدز” إنه كان يعاني من آلام بالحلق وارتفاع في الحرارة أثناء تصوير حلقة المواجهة، مما تسبب في غنائه بشكل غير جيد لينتهي به الأمر بخروجه من البرنامج وفوز زميله جاد عزالدين.

وأضاف خالد الفايد أن الفنان كاظم الساهر قال له بعد انتهائه من الغناء على المسرح بأن حرارته مرتفعة للغاية، إلا أن كلامه لم يتم عرضه في الحلقة، ليتفهم الجمهور ما حدث له بالضبط.

ونفى خالد الفايد شعوره بالضيق من الفنان تامر حسني لأنه لم يختاره، رافضاً التعليق على تلميح البعض له إنه لو كان اختار الانضمام إلى فريق الفنانة نانسي عجرم منذ البداية كان سيصل للنهائيات.

وتوجّه الفايد إلى جمهوره بالقول: “أنا مش زعلان من تامر، ولم أخسر، بل كسبت جمهوراً ومحبتكم وفخور بوقوفكم إلى جانبي”.

ولم يعلق خالد الفايد على سؤال أحد متابعيه والذي سأله قائلاً: “هل سيقبل مشاركة تامر حسني أي عمل إذا طلب منه ذلك؟”، ليرد المتسابق: “عندما يحدث ذلك سيعرف ما سيفعله بالضبط حيث إنه لم يعرض عليه أي أمر في الوقت الحالي”.

وكشف خالد الفايد عبر حسابه بموقع الفيس بوك، عن حيرته أمام الخطوة التالية، مطالبا جمهوره بمساعدته، واقترح عليهم التخصص في تقديم الأغنيات الطربية القديمة، أو خوض مسيرة الغناء الرومانسي الخفيف، أو الاتجاه للإنشاد الديني، وقال: لم أحزن على خروجى من برنامج – ذا فويس كيدز – بل سعيد بحبكم ودعمكم المتواصل لي أحبّتى واصدقائي . اتمنى تشاركونى الرأي .. رأيكم ونصيحتكم تاج فوق رأسي.

وتراوحت التعليقات ما بين الأقسام الثلاثة، ولكنها أجمعت على ضرورة التوقف عن استخدام اسم المنشد الراحل طه الفشني، بعدما أعلنت عائلته أنه لا توجد صلة نسب بينهما، وأنه ليس حفيدا للراحل.

كما رفض خالد تحميل تامر حسني مسؤولية خروجه من حلقة المواجهات، وإن أبدى تحفظه على اختيار الأغنية لأن ايقاعها السريع لا يناسب طبقات صوته، ولا طريقته في الغناء. ونفى التصريحات المنسوبة له بأنه كان يتمنى الانضمام لفريق كاظم الساهر، وقال إنه يحترم لجنة تحكيم البرنامج، وقرر أن يطوي هذه الصفحة والتفرغ لمستقبله الفني فقط.