بعد أن شغلت الرأي العام العالمي السودانية نورا حسين تنجو من الإعدام بعد قتل زوجها

بعد أن شغلت الرأي العام العالمي السودانية نورا حسين تنجو من الإعدام بعد قتل زوجها

قضت محكمة الاستئناف العليا بمدينة أم درمان بالسودان، بإلغاء حكم الإعدام  الصادر على نورا حسين، المتهمة بقتل زوجها بعد اغتصابها.

وكانت القضية قد شغلت الرأي العام المحلي في السودان وانتقلت دائرتها إلى العالم والمنظمات الدولية، حيث قادت منظمات مدنية ودولية حملات مكثفة من أجل إسقاط عقوبة الإعدام.

وقررت المحكمة تخفيف الحكم على نورا إلى السجن خمس سنوات مع الغرامة 13 ألف دولار (337,500 جنيه سوداني)، ويبدأ السجن في 27 مايو الماضي تاريخ دخولها السجن بأم درمان.

واستجابت محكمة الاستئناف لطلب محامي هيئة الدفاع، واستبدلت الإدانة، إلى القتل شبه العمد.

وكانت محكمة جنايات الأوسط في أم درمان دانت المتهمة بنصوص المادة 130 بالقتل العمد، وحكمت عليها بالإعدام، بعد أن قتلت زوجها طعنا، إثر اغتصابها بحسب رواية نورا أمام المحكمة.

وتبلغ نورا الـ 19 عامًا وكانت قد رفضت الزواج من القتيل، برغم ذلك فقد تم عقد القران عليها، وهي في الـ 16 من عمرها، ما اعتبر زواج قاصر.