بعد جواز تصوير العلاقة الزوجية داعية إسلامي يفتي بجواز معاشرة الزوجة بعد وفاتها.. تعرف على التفاصيل

بعد جواز تصوير العلاقة الزوجية داعية إسلامي يفتي بجواز معاشرة الزوجة بعد وفاتها.. تعرف على التفاصيل

بعد الضجة التي أثارها الداعية الإسلامي صبري عبدالرؤوف، بجواز تصوير العلاقة الجنسية بين الزوجين، للاستمتاع بشرط عدم إطلاع احد عليه، عاد لإثارة الجدل مرة أخرى بفتوى جواز معاشرة الزوجة بعد وفاتها.

صبري عبدالرؤوف، رد على سؤال حول حكم معاشرة الزوجة بعد وفاته أو ما يسمى بـ “معاشرة الوداع”، والتي أجازها الشيخ المغربي عبدالباري الزمزمي، قائلًا خلال استضافته في برنامج “المسلمون يتساءلون”، على فضائية ltc: “إن المعاشرة حلال ولا تكون في حكم الزنا، ولكن يجب على الحاكم تعنيفه، ولكن النفس البشرية لا تقبل ذلك، لأنه على خلاف العادة ولكنه من باب الشذوذ.

وأضاف: أن الزوج شرعا له الحق أن يغسل زوجته فهنا يقوم بلمسها، فهو أمر حلال، وهناك لم تعد هناك أي مخالفة شرعية، ولكنه أمر غير محبب اجتماعي وقال إن هذا الأمر قد يحدث أضرار صحية لمن يقوم به وان هذا الفعل يسمي معاشرة الوداع وهو أمر محلل شرعًا.

شاهد أيضًا: بعد 15 عام تلتقي بشقيقها صدفة في الحج

شاهد أيضًا: أجرأ مشهد مسرحي بين سهير البابلي وحسن عابدين ..