بعد خروجها من السجن لحسن السير والسلوك .. شاهد كيف دافعت غادة ابراهيم عن نفسها من تهمة “الدعارة” !!

انقضت مدة العقوبة التي واجهتها الفنانة غادة إبراهيم في السجن بعد قضائها ثلاثة أرباع المدة لحسن السير والسلوك في قضية تسهيل الدعارة.

ورغم خروج غادة إبراهيم من السجن، فهي تحاول الحصول على براءتها وذلك لتسقط التهمة من عليها، ولذلك لجأت إلى المحامي الخاص بها لرفع دعوى لإعادة إجراءات محاكمتها خلال أكتوبر المقبل.

وجاء إصرار غادة إبراهيم على رفع الدعوى لإسقاط الحكم الصادر ضدها في هذه القضية بالسجن لمدة عام، وذلك حتى تخلي صفحتها تماما من إدانتها بتسهيل الدعارة.

يذكر أن القضية نظرت أمام القضاء في مايو 2016، وواجهت غادة تهمًا بتسهيل الدعارة وإدارة 4 شقق مشبوهة بمنطقة المعادي، بعد أن ألقت مباحث الآداب القبض على مجموعة فتيات في أوضاع مخلة داخل شقق تمتلكها الفنانة.

وقضت نفس المحكمة وقتها بحبسها هي و4 متهمين آخرين 3 سنوات مع الشغل والنفاذ، وتغريمها 300 جنيه، وبعدها قامت نيابة دار السلام، برئاسة المستشار جمال الجباوي، باستئناف على قرار محكمة أول درجة بجنح دار السلام، ببراءة الفنانة غادة إبراهيم، وآخرين، من تهمة إدارة شقة لممارسة الأعمال المنافية للآداب.

غادة ابراهيم حرصت على كتم خبر الافراج عنها حتى لا يثير ضجة اعلامية، بخاصة وأنها مدانة بتهمة تسهيل أعمال الدعارة، وإدارة شقق عدة في أعمال منافية للآداب، وكان من المفترض أن تقضي عامًا كاملًا في السجن، ولكنها استفادت من العفو الخاص بإطلاق سراح من أمضى ثلاثة أرباع المدة بحسن سير وسلوك، وتم انهاء اجراءات العفو عنها داخل قسم شرطة دار السلام، مع إلزامها بالمرور والتوقيع يوميًّا في دفتر المراقبة لمدة عام كامل، حيث تضمّن حكم المحكمة توقيع الحكم عليها بالسجن والمراقبة لمدة مماثلة.

وكانت غادت قد أدنيت بتهمة تسهيل أعمال الدعارة و إدارة أعمال منافية للآداب وتم الحكم عليها بالسجن عاماً كاملاً مع فترةٍ مماثلة من المراقبة إلا أنها قضت ثلاثة أرباع المدة في السجن و خرجت بالعفو الخاص الذي يصدر في مصر بمناسبة الأعياد الدينية و الوطنية .

شاهد .. الفنانة بوسى… نور الشريف ادمن المخدرات اثناء سفره الى لبنان مثل اى شاب

وكتبت غادة ابراهيم عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي ” فيسبوك ” لأوّل مرة و توجّهت بالشكر لصديقتها المغربية حياة جبراني وأكّدت أنها ستظلّ أختها و صديقتها وأنها لن تنسى ما فعلته وقدّمته من أجلها و قالت : ” لو كنت أقدر أغيّر شهادة ميلادك وأضيفك في أفراد أسرتي رسمياً من دمي ولحمي شرعاً وقانوناً مكونتش إتأخرت ثانية …. شئتي أو أبيتي ستظلّي أختي وصديقتي وحبيبتي والأقرب إلى قلبي ليوم الدين ولن أنسى ما حييت ما فعلتيه من أجلي ربنا يحفظك ويسعدك ويديم علينا نعمة الآدمية في زمن إنقرضت فيه معنى هذه الكلمة…بحبك من قلبي جداااااااا ” .

شاهد أيضاً .. سهير المرشدي عن قبلات مع محمود حميدة بيبوس الشخصية مش انا